الصفحة الرئيسية » الواجهة » علي عبدالله صالح: كان بمقدورنا الحسم بأقل الخسائر

علي عبدالله صالح: كان بمقدورنا الحسم بأقل الخسائر

06:47 2016/02/22

صنعاء - خبر للأنباء:
قال رئيس الجمهورية السابق علي عبدالله صالح أنه "كان بمقدورنا" حسم الأمور والموقف في 2011 بأقل قدر من الخسائر. متهما "بعض رموز الزمرة" بالمكر "وخانوا العهد والأمانة ولم يحافظوا على الوطن وعلى دماء إخوانهم المواطنين، وقد استباحوا العرض والأرض ودمروا الشجر والحجر."
 
جاء ذلك في صفحته الشخصية بموقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" خلال منشور لمناسبة مرور أربع سنوات لتسليم السلطة سلمياً.
 
وقال صالح:

بسم الله الرحمن الرحيم

والحمد لله رب العالمين :
نحتفل اليوم بمناسبة مرور أربع سنوات لتسليم السلطة سلمياً وديمقراطياً طبقاً للمبادرة الخليجية التي تبناها المؤتمر الشعبي العام ، وقام بتسليمها الدكتور عبدالكريم الارياني رحمه الله والدكتور أبو بكر القربي الى الاشقاء في مجلس التعاون الخليجي لتبنيها مخرجاً لأزمة العام 2011م التي افرزها ما سمي بالربيع العربي والفوضى الخلاقة ، ونفذها الإخوان المسلمون ومن تحالف معهم ، وذلك حرصاً مناّ على إخراج اليمن من تلك الأزمة وحقناً للدم اليمني لأن الدم اليمني غالٍ علينا أياً كان ، ولو كنا نعلم بأنهم سيُوصلون اليمن الى ما وصلت اليه أولئك المنتفضون في ساحة الجامعة بالعاصمة صنعاء وغيرها من الساحات في بعض المحافظات لكنّا حسمنا الموقف بأقل قدرٍ من الخسائر التي دفعها شعبنا منذ أكثر من 11 شهراً من القتل والدمار والخراب بقيادة عبدربه منصور هادي وتنظيم القاعدة وداعش والاخوان المسلمين ومن ناصرهم من بقايا الأحزاب التقليدية التي أصبحت اسماً بلا مسمى او شكلاً بدون مضمون مثل بقايا الناصريين والاشتراكيين الذين للأسف كانوا شركاءنا في تحقيق الوحدة سواءً من الطغمة الذين وقّعوا معنا على الوحدة اليمنية وشاركناهم في كل شيء ، أو من الزمرة الذين فروا من عدن عام 1986م الى صنعاء بعد مجزرة 13 يناير المشؤمة ، واشركناهم بعد حرب صيف 1994م لتمثيل جنوب الوطن في الوحدة ، ولكن بعض رموز الزمرة مكروا ومكر الله بهم ، وخانوا العهد والأمانة ولم يحافظوا على الوطن وعلى دماء إخوانهم المواطنين ، وقد استباحوا العرض والأرض ودمروا الشجر والحجر .

بسم الله الرحمن الرحيموالحمد لله رب العالمين :نحتفل اليوم بمناسبة مرور أربع سنوات لتسليم السلطة سلمياً وديمقراطياً طب...

‎Posted by ‎علي عبدالله صالح‎ on‎ 22 فبراير، 2016

إننا في المؤتمر الشعبي العام وأحزاب التحالف الوطني الديمقراطي وكل القوى السياسية الرافضة للعدوان سنعمل بكل قوة على محاربة الإرهاب في كل أنحاء الوطن .
فيا أبناء شعبنا .. العار كل العار على كل من سيتعامل مع الخونة والعملاء .

فالنصر دائماً حليف شعبنا اليمني العظيم ..
والرحمة والخلود لشهداء الوطن والشفاء لجرحانا ..
ولا نامت أعين الجبناء ..

علــي عبداللـه صـالـح
رئيس الجمهورية اليمنية السابق
رئيس المؤتمر الشعبي العام