الصفحة الرئيسية » أخبار وتقارير » تحذيرات من انهيار مالية الدولة في ظل السياسات الاقتصادية الحالية

تحذيرات من انهيار مالية الدولة في ظل السياسات الاقتصادية الحالية

01:00 2012/12/02

توقعت دراسة اقتصادية حديثة ارتفاع عجز الموازنة العامة للدولة للعام الجاري 2012م إلى 8.6 بالمائة ما يشكل خطرا على المالية العامة للدولة قد يدفعها للانهيار والفشل. كما توقعت الدراسة استمرار ارتفاع عجز الموازنة للدولة خلال السنوات المقبلة الى مستوى 15-20% اذا ما استمرت الدولة في سياسيتها الاقتصادية الانكماشية الحالية. وقالت الدراسة أن: التوقعات تشير إلى أن الميزانية ستفقد 50% من إيرادات النفط، وهو ما ينبئ بزيادة عجز الموازنة وحدوث انهيار مالي، وأن تكون اليمن دولة مفلسة خلال السنوات المقبلة. مشيرة إلى أن أي حلول أخرى بعيدة عن النفط بحاجة إلى وقت.... وأكدت الدراسة أن التوقعات تقول إن اليمن لن تستطيع على مدى ستة أشهر خلال الثلاث السنوات القادمة من تغطية النفقات الغذائية. واعتبرت بلوغ العجز 20% فإن ذلك يعني أن اليمن ستكون مفلسة. متوقعة في ظل استمرار السياسات الحالية أن يتدهور سعر العملة الوطنية الريال بشكل يفوق أي توقع. إلى ذلك حذر الجهاز المركزي للرقابة والمحاسبة من استمرار التدهور والاختلالات الهيكلية المزمنة التي تعتري السياسات والأوضاع الاقتصادية والمالية في اليمن.