الصفحة الرئيسية » أخبار وتقارير » ‫المؤتمر يشكل لجنة للاعداد لادارة فترة الحوار الوطني‬

‫المؤتمر يشكل لجنة للاعداد لادارة فترة الحوار الوطني‬

01:00 2012/12/03

يواصل المؤتمر الشعبي العام، اجتماعات لجنته العامة "المكتب السياسي"، لمناقشة مترتبات المشاركة في مؤتمر الحوار الوطني، المنتظر اعلان بدء جلساته حينما يدعو لذلك رئيس الجمهورية، عبدربه منصور هادي.‬ ‫اجتماعات اللجنة، أمس، كلفت الأمناء العامين المساعدين، وعضو اللجنة العامة، القاضي احمد الحجري، وبرئاسة نائب رئيس المؤتمر الدكتور عبدالكريم الارياني، لزيارة سلطان البركاني، الأمين العام المساعد للمؤتمر، الذي أعلن استقالته قبل يومين، ولم تعلق أي تعليق عليها أيا من قيادات المؤتمر منذ اعلانها. واعتبر قرار اللجنة العامة رفض للاستقالة، وطالبه الوفد الذي زاره بالعودة لمواصلة مهامه.‬ ‫وزار الدكتور عبدالكريم الارياني، رئيس المؤتمر الشعبي، أمس، فيما زاره اليوم، سلطان البركاني، رفقة عدد من الامناء العموم المساعدين، وأعضاء اللجنة العامة، والكتلة البرلمانية، منهم عارف الزوكا، محمد بن ناجي الشايف، نبيل باشا، وعلي المطري.‬ ‫وبشأن تمثيل المؤتمر في لجنة الحوار، كلفت اللجنة العامة، لجنة برئاسة الأمين العام المساعد، عارف الزوكا، لاعداد تصور لترتيب الموقف المؤتمري، من التمثيل، واداة المهام اثناء مؤتمر الحوار، على أن تناقشها في اجتماع لاحق، ومن المهام، التنسيق مع ممثلي المؤتمر في اللجنة الفنية، والكتلة الوزارية للحزب، والذين حضروا اجتماعين، في منزلي الدكتور عبدالكريم الارياني وياسر العواضي، في سياق التنسيق للموقف المؤتمري.‬ ‫وقال لـ"وكالة خبر للأنباء"، مصدر في مكتب رئيس المؤتمر الشعبي العام، ان "رئيس المؤتمر يتابع تفعيل الاجتماعات على المستويات المختلفة"، وأنه "اثنى على حماس قيادات المؤتمر للنقاش والدفاع عن مصلحة الحزب"، مؤكدا لهم أنه "مع قرار الأغلبية في اللجنة العامة". وقال: "سيواصل المؤتمر نقاشاته، واختلافات في الاراء، لن تهدد وحدته التنظيمية طلما الأغلبية هي الحكم"، وقال: "الجميع يدرك أهمية تماسك وفاعلية المؤتمر الشعبي، وبخاصة في مرحلة الاعداد وبدء الحوار الوطني".‬ ‫وفيما لم تنجح جهود المؤتمر، في الحصول على نسبة مساوية لأحزاب اللقاء المشترك في مؤتمر الحوار، فقد أكد سلطان البركاني، في نص رسالته للجنة العامة أن المبعوث الأممي، لم يلتزم باتفاقهم معه، على نسب متساوية. وأكدت مصادر لوكالة "خبر للأنباء"، أنه "حتى رئيس الجمهورية النائب الثاني لرئيس المؤتمر الشعبي، كان مع فكرة تساوي النسب بين المؤتمر واللقاء المشترك".‬ ‫غير أن المبعوث الأممي، لم يتعامل مع اللقاء المشترك، ككتلة واحدة، وقال مصدر مقرب من الدكتور عبدالكريم الارياني لـ"وكالة خبر للأنباء"، أن الدكتور "ساند قرار التفويض لبن عمر"، واقترحت "آلية التفويض" من قبل كل من الدكتور عبدالكريم الارياني، وعبدالوهاب الانسي، وياسين سعيد نعمان، ولم يعترض عليها في اللجنة سوى من العضوين المستقلين، رضية المتوكل وماجد المذحجي، اللذين لم يعلنا حتى الان، موقفها من نفاذ قرار التفويض الذي وصفاه بأنه التزام بالحكم العرفي القبلي.‬ ‫وكان قرار اللجنة العامة للمؤتمر الشعبي العام، رفض مبدأ "التحصين"، الذي قررته اللجنة الفنية للحوار، بدعم من رئيس الجمهورية "عبدربه منصور هادي"، للمبعوث الأممي، بحيث "لايناقش مقترحه في توزيع نسب التمثيل".‬ ‫ويعد المؤتمر الشعبي العام، الحزب الوحيد، الذي رفع "بن عمر"، نسبة تمثيله، لتجنيب رفضه المشاركة في مؤتمر الحوار، حيث كان أول مقترحاته، منح المؤتمر ثمانين مقعد، قبل أن يرفعه الى مائة وعشرين.‬ ‫وكانت اللجنة العامة، طالبت بالمساواة الرقمية، بين الطرفين الموقعين على المبادرة الخليجية، وهم المؤتمر وشركائه، والمشترك وحلفائه.‬ ‫وطالبت لجنة الحوار، اليوم، جميع الاطراف، "تفهم"، صعوبة منح كل الاطراف "ماتطالب به"، والقبول بـ"الحلول الوسط".‬