الصفحة الرئيسية » أخبار وتقارير » مقتل طفل وإصابة تسعة أشخاص في انفجار قنبلة بتعز

مقتل طفل وإصابة تسعة أشخاص في انفجار قنبلة بتعز

01:00 2012/12/17

أدى انفجار قنبلة وسط السوق المركزي لمدينة "دمنة خدير" بمحافظة تعز "جنوب البلاد" إلى مقتل طفل وإصابة تسعة أشخاص إصابة أربعة منهم خطيرة. وقال شهود عيان لـ وكالة "خبر" للأنباء، ان انفجار قنبلة كانت بحوزة احد الأشخاص أثناء تواجده في السوق المركزي لمدينة دمنة خدير الواقعة جنوب شرق مدينة تعز أدى إلى مقتل الطفل جمال عبده ثابت "13 عاما" وإصابة تسعة أشخاص بينهم طفل يبلغ من العمر "12 عاما". وأضاف شهود العيان ان انفجار القنبلة الذي وقع عند الساعة السابعة والنصف من مساء اليوم الاثنين لم يعرف ما اذا كان متعمدا، او غير متعمد.. مشيرين إلى ان الانفجار وقع في مكان يباع فيه "القات" داخل السوق المركزي للمدينة، وأثناء مرور إحدى السيارات التي كانت تقل مجموعة من الرجال وأطفال ما خلف هذا العدد الكبير من الإصابات. وأكد مصدر طبي في مستشفى اليمن الدولي بمدينة تعز لـ وكالة "خبر"، ان المستشفى تلقى مساء اليوم ثلاث حالات مصابة بشظايا قنبلة نقلت من مدينة "الدمنة" أحدهم طفل إصابته خطيرة، مشيرا إلى ان الطفل إبراهيم عبد الحميد "12 عاما" في حالة خطرة، فيما الآخرين إصابتهم متوسطة. من جانبه قال مصدر طبي في مستشفى الرحمة بمدينة الدمنة لـ وكالة "خبر" ان المستشفى تلقى ست حالات مصابة بشظايا القنبلة التي انفجرت بسوق المدينة مساء اليوم، وان اصابتها ليست خطيرة، فيما تم نقل ثلاث حالات خطيرة إلى مستشفى اليمن الدولي في مدينة تعز لتوفر الإمكانيات الطبية التي تمكنهم من إنقاذ أرواحهم. وقال المصدر الطبي ان: عبدالله عبده مقبل "40عاما" ، فاروق حميد عبد الغني "30 عاما" ، مختار محمد علي علاو "25 عاما" ، أديب سعيد عبدالغني "20 عاما"، منصور علي عبد الولي "50 عاما" وتوفيق محمد احمد سعيد "25 عاما"، نقلوا إلينا مساء اليوم بعد إصابتهم بشظايا القنبلة في أجزاء مختلف من أجسادهم، لكن حالتهم ليست خطيرة تستدعي نقلهم إلى مدينة تعز.