الصفحة الرئيسية » رياضة » ريبيري ومنافسة قوية في طريق استعادته لمكانه كأساسي

ريبيري ومنافسة قوية في طريق استعادته لمكانه كأساسي

11:04 2016/02/08

DW
تنفس جمهور بايرن ميونيخ عامة وعشاق فرانك ريبيري خاصة الصعداء بعد اقتراب الدولي الفرنسي السابق من العودة للعب من جديد بعد إصابة أبعدته لمدة طويلة عن الملاعب. ريبيري شارك زملائه تدريبات اليوم الإثنين (الثامن فبراير/ شباط)، التي خاضها لاعبو بايرن ميونيخ تحت قيادة مدربهم بيب غوارديولا. "جميل أن يعود فرانكي (فرانك ريبيري) مجددا للعب"، يقول آريين روبن في حوار مع قناة بايرن ميونيخ ويضيف: "الفريق بحاجة إليه، ونحن تنتظرنا أشهر صعبة وأخرى جميلة."
 
بدوره أثنى الحارس مانويل نوير على ريبيري بالقول "ريبيري لاعب متميز، ونحن لازلنا في حاجة إليه، والكل يعرف ماذا قدم لبايرن ميونيخ وما يمكن تقديمه للمجموعة إذا استعاد عافيته".
 
وكان ريبيري قد أصيب بتمزق عضلي حاد في الساق خلال مباراة فريقه ضد دينامو زغرب الكرواتي في شهر ديسمبر الماضي في دوري أبطال أوروبا، وذلك بعد عودته إلى الملاعب إثر غياب دام تسعة أشهر لإصابات مختلفة في الركبة والظهر.
 
عودة ريبيري ستشعل المنافسة
 
عودة ريبيري ستفيد بالتأكيد فريق بايرن ميونيخ وتجعله يملك الكثير من الخيارات في خط الوسط، وهو أمر مطلوب خصوصا وأن النادي البافاري لا زال هذا الموسم ينافس على جبهات مختلفة: الدوري المحلي ودوري أبطال أوروبا وكأس ألمانيا، ويحتاج إلى لاعبين كبار بحجم ريبيري وغيره؛ لتقوية حظوظه في الذهاب بعيدا في المنافسة على الألقاب.
 
بيد أن طريق الجناح الفرنسي إلى العودة ليكون أساسيا لن تكون مفروشة بالورود في ظل وجود لاعبين متألقين يلعبون في نفس مركز ريبيري مثل دوغلاس كوستا وكينغسلي كومان. فقد برهن البرازيلي كوستا منذ التحاقه بالبيت البافاري بداية الموسم على تمتعه بمهارات عالية، تمكنه من المراوغة ببراعة ومن تمرير الكرة بدقة إلى زملائه، فضلا عن قوته في التسديد على المرمى، ولياقته البدنية العالية. إضافة إلى ذلك فإن كوستا لا يتعدى الرابعة والعشرين من عمره، بينما تجاوز ريبري وروبن الثلاثين.
 
وما ينطبق على دوغلاس كوستا ينطبق أيضا على كينغسلي كومان، الذي استعاره بايرن ميونيخ من يوفنتوس لسد الفراغ الذي خلفته إصابة ريبيري وروبن. وبالرغم من أن الدولي الفرنسي لا يتعدى عمره 19 عاما إلا أنه أظهر إمكانيات كبيرة وقدرة عالية على الانسجام في فريق كبير بحجم بايرن ميونيخ.
 
دوغلاس مختلف عن ريبيري
 
في حوار مع موقع يوروسبوت الألماني امتدح المدرب غوارديولا اللاعب الفرنسي الشاب كومان، مذكراً بأنه "لا أحد كان يعرف ما كان ينتظرنا عندما جئنا به من اليوفي." ويضيف غوارديولا: "لكنه لعب بشكل جيد... وهو حين يخسر الكرة، يحاول مرة بعد أخرى. وقد استوعب جيداً سلوكنا الدفاعي."
 
رغم كل هذا الثناء على الوافدين الجديدين دوغلاس وكومان يبقى فرانك ريبيري علامة مميزة في الفريق البافاري، وتبقى خبرته مطلوبة خصوصا في المسابقات الكبيرة مثل دوري أبطال أوروبا. وفي مقارنة بين ريبيري وكوستا سبق للمدافع جيروم بواتينغ أن صرح لموقع "فوكوس" الألماني بالقول "فرانك لاعب من الطراز العالمي، وفعل الكثير لبايرن ميونيخ، صحيح أن كوستا قدم عروضا جميلة، لكن يبقى هناك اختلاف بين دوغلاس وريبري".
 
لكن وبغض النظر عن اللاعب الذي سيتمكن من فرض نفسه أساسيا في تشكيلة غوارديولا، فإن المنافسة القوية على ذلك ستجعل اللاعبين يقدمون أحسن ما عندهم، وستسمح للمدرب بإراحة أحد اللاعبين الثلاثة بحيث يكون لديه في كل مباراة جناحان في أوج اللياقة.