الصفحة الرئيسية » أخبار وتقارير » اليمن.. تطويق الخناق في المخا يُجبر مقاتلي التحالف الفرار عبر البحر

اليمن.. تطويق الخناق في المخا يُجبر مقاتلي التحالف الفرار عبر البحر

10:00 2016/02/14

تعز – خبر للأنباء – خاص:

سيطرت قوات الجيش واللجان الشعبية، الأحد 14 فبراير/ شباط 2016م، على التباب المحيطة بمنطقة ذباب التابعة لمحافظة تعز، وفرضت طوقاً على حلفاء التحالف الذين فرّ معظمهم عبر البحر إلى باب المندب، بعد سقوط قتلى وجرحى منهم بنيران الجيش، فيما تم أسر آخرين، ونفذ الطيران غارات على المنطقة.

مصادرمحلية ذكرت لوكالة "خبر"، أن قوات الجيش واللجان سيطرت على مواقع عدة في ذباب، منها: الشبكة، ومثلث العمري، والتباب المحيطة بالمنطقة، وضيقت الخناق على حلفاء التحالف الذين هرب معظمهم عبر البحر إلى باب المندب.

وأوضحت المصادر، أن الجيش أجبر حلفاء التحالف، وأعدادهم تفوق 200 مسلح، على الهرب عبر قوارب في البحر، بعد تضييق الخناق عليهم، حيث لم يجدوا منفذاً لهم سوى البحر.

وبحسب المصادر، فإن فرار المسلحين عبر البحر، وتضييق الخناق عليهم، وسيطرة الجيش على تلك المواقع، جاء بعد اشتباكات نتج عنها مقتل وجرح عدد من حلفاء التحالف، وأسر آخرين.

وقالت: "لايزال بعض المسلحين يحتمون بالمدنيين في ذباب؛ لكن قوات الجيش واللجان ستعمل على إخراجهم بطريقة تتفادى استهداف المواطنين". مبينة، أن حلفاء التحالف يسقط منهم قتلى وجرحى بشكل شبه يومي برصاص الجيش.

وأشارت، إلى أن "طيران تحالف العدوان شن غارتين استهدفتا، فجر اليوم الأحد، منزل مواطن خارج حارة السويس الواقعة على طريق المحجر".

والسبت (أمس)، شنت المقاتلات، سلسلة غارات استهدفت مواقع متفرقة بمدينة المخا الساحلية، منها منطقة المحجر البيطري وخلف الدفاع الجوي والميناء.

واستولت قوات الجيش على عربات وعدد من الأطقم التابعة لحلفاء التحالف في الشبكة بذباب، بعد معارك بين الجانبين خلفت قتلى وجرحى في صفوف الأخيرين.

وكثف الطيران، خلال اليومين الماضيين، غاراته على المخا، حيث شن، الخميس، 9 غارات، على الأقل، استهدفت ميناء المخا وخفر السواحل والبرج ومزارع المواطنين.