الصفحة الرئيسية » أخبار وتقارير » التقى أمناء عموم أحزاب التحالف الوطني الديمقراطي..

التقى أمناء عموم أحزاب التحالف الوطني الديمقراطي..

01:00 2012/12/22

وأكد الرئيس عبدربه منصور هادي ان البلاد امام استحقاقات وطنية مهمة وكبيرة من اجل اصلاح منظومة الحكم، وقال:"اننا اليوم امام استحقاقات وطنية مهمة وكبيرة من اجل اصلاح منظومة الحكم على أساس الحكم الرشيد بكل جوانبه ومتطلباته وقيام الدولة المدنية الحديثة وفقا لمخرجات الحوار الوطني المرتقب". جاء ذلك خلال لقائه اليوم أمناء عموم احزاب التحالف الوطني الديمقراطي وذلك بمكتبه في دار الرئاسة، حيث اطلعهم الرئيس على طبيعة الخطوات والاجراءات والقرارات التي تسير في اطار تنفيذ التسوية السياسية التاريخية في اليمن المنبثقة عن المبادرة الخليجية واليتها التنفيذية المزمنة، وقراري مجلس الامن 2014 و2051 والتي تأتي في مقدمة بنودها الحفاظ على امن واستقرار ووحدة اليمن والتداول السلمي. واعتبر الرئيس الاستيعاب الكامل لهذه المعطيات من قبل جميع القوى السياسية امرا ضروريا وملحا.. مشيراً الى حاجة ملايين الشباب للعمل والوظيفة والاندماج في حقل العمل والانتاج بكل صوره واشكاله.. وقال :"علينا جمعيا ان نحمد الله سبحانه وتعالى ان سخر لنا المخرج الجميل وتجنيب اليمن ويلات الحرب والمهاول الخطيرة". وذكرت وكالة الأنباء الحكومية "سبأ" ان الرئيس شدد على جميع القوى الوطنية ان تحشد كافة الطاقات والامكانات من اجل انجاح المرحلة الثانية من المبادرة الخليجية واليتها التنفيذية المزمنة وفي مقدمة ذلك الولوج الى مؤتمر الحوار الوطني الشامل الذي يمثل الاساس الجوهري للتغيير.. معبراً عن تقديره للجهود الوطنية التي تقوم بها احزاب التحالف الوطني الديمقراطي مؤكدا اهمية استحقاقاتها واهتمام المؤتمر الشعبي العام بتلك الاستحقاقات ودعمها كانصاف طبيعي في اطار العمل السياسي المشترك. هذا وقد تحدث عدد من امناء عموم احزاب التحالف فاكدوا جميعا تاييدهم المطلق لكل القرارات والاجراءات والخطوات التي يتخذها الاخ الرئيس عبدربه منصور هادي في طريق تنفيذ المبادرة الخليجية واليتها التنفيذية المزمنة.. واخراج اليمن من الظروف الصعبة واكدوا انهم سيظلون اوفياء مع القيادة السياسية ممثلة الرئيس عبدربه منصور هادي.. ويبذلون الجهود الوطنية في سبيل انجاح الحوار الوطني مع كافة القوى السياسية والمجتمعية على اساس ان المؤتمر الوطني يمثل حجر الزاوية للاتجاه نحو المستقبل المأمول.