الصفحة الرئيسية » أخبار وتقارير » عقب اتساع رقعة الاغتيالات..

عقب اتساع رقعة الاغتيالات..

01:00 2012/12/26

انتشرت وحدات من قوات الأمن على مداخل العاصمة صنعاء وفي شوارعها بشكل لافت اليوم، جاء ذلك عقب يوم من عمليات اغتيال شهدتها المدينة حيث اغتال مسلحون مجهولون العميد الركن فضل الردفاني قائد محور ثمود عضو اللجنة العسكرية، في حين نجا رئيس شعبة الرياضة بالحرس الجمهوري العقيد سمير الغرباني. وقالت مصادر صحفية ان حملة أمنية موسعة تستهدف تمشيط عدد من المناطق والأحياء التي يعتقد بوجود عناصر لتنظيم القاعدة فيها، بالتزامن مع تشديد إجراءات الرقابة الأمنية والعسكرية على المنافذ الحدودية للعاصمة صنعاء، إثر تعاقب استهداف عسكريين من قبل مسلحين مجهولين . وكشفت مصادر أمنية عن توجيهات رئاسية بتشديد إجراءات الرقابة الأمنية والعسكرية على المنافذ الحدودية للعاصمة وتنفيذ حملة أمنية لتمشيط المناطق التي يعتقد بأنها تمثل مناطق تمركز محتملة لتنظيم القاعدة. وتزامنت التوجيهات مع سقوط قيادات عسكرية جراء عمليات استهداف نفذها مسلحون مجهولون بأنحاء متفرقة من صنعاء، حيث قتل مستشار وزير الدفاع العميد فضل عبد المجيد الردفاني أمس بالقرب من مبنى وزارة الدفاع، في حي باب اليمن ، في عملية نفذها مسلحون مجهولون بعد أقل من ساعة من محاولة اغتيال ضابط في الحرس الجمهوري في منطقة دار سلم بضواحي العاصمة برصاص أطلقه قناص يستقل دراجة نارية. وكان مسلحون مجهولون يعتقد بأنهم مرتبطون بتنظيم القاعدة، فتحوا النار صوب العقيد فضل الردفاني بجوار المؤسسة الاقتصادية، فأردوه قتيلاً على الفور" . في حين فشلت محاولة أخرى استهدفت العقيد سليم الغرباني من قوات الحرس الجمهوري في منطقة دار سلم عند المدخل الجنوبي لصنعاء، عندما أطلق مسلحون النار صوبه، غير أنه أصيب بجروح خطرة نقل على إثرها إلى المستشفى. واعتقلت السلطات عددا من المشتبه بهم عقب اغتيال مستشار وزير الدفاع بالترافق مع توجه قوات أمنية وعسكرية لتعزيز الحراسات على مداخل العاصمة لمنع تسلل عناصر من القاعدة.