الصفحة الرئيسية » أخبار وتقارير » الحراك يحيي فعالية في الضالع ومسيرة في أبين رفضا للحوار

الحراك يحيي فعالية في الضالع ومسيرة في أبين رفضا للحوار

01:00 2012/12/26

احياء المئات من ابناء محافظة الضالع جنوب اليمن اليوم اربعينية محمد حسين راشد احد نشطاء الحركة الجنوبية المطالبة باستعادة الدولة الجنوبية، في حين شهدت مدينة زنجبار عاصمة ابين مسيرة لانصار الحراك الجنوبي رافضة للحوار المرتقب. وفي المهرجان الذي نظمه مجلس الحراك السلمي لتحرير واستقلال الجنوب بمديرية الشعيب القيت العديد من الكلمات من قيادة المجلس والفعاليات النسوية والشبابية والنشطاء الجنوبيون تحدثت جميعها عن مناقب الفقيد البطولية في ثورة الرابع عشر من اكتوبر المجيدة ودوره البارز فيما اسموه ثورة الجنوب التحريرية السلمية الثانية .. لافتين الى ان الجنوب خسر برحيل الفقيد مناضلا جسورا . ووجهت فاطمة ميسري التي قدمت من مدينة عدن ثلاث رسائل الاولى للمجتمع الدولي طالبته بالوقوف الى جانب شعب الجنوب المطالب باستعادة دولته، والثانية لمن اسمته المحتل الشمالي اشارت فيها الى ان شعب الجنوب يرفض المشاركة في حوار صنعاء المزعوم والثالثة للجنوبيين دعتهم الى ان يتكلموا باسم الجنوب وان لا يعطوا لانفسهم الشرعية بذلك . شارك في الفعالية السفير قاسم عسكر ورئيس الهيئة الشرعية الجنوبية الشيخ حسين بن شعيب والشيخ مناف الهتاري والقيادي الجنوبي شلال علي شايع ومنصوروعدد من نشطاء الحراك الجنوبي وقادة فصائله . وفي مدينة زنجبار عاصمة ابين خرج المئات من انصار الحراك الجنوبي صباح اليوم في مسيرة جماهيرية نظمها اتحاد شباب الجنوب ومجلس الحراك السلمي بالمديرية . وطافت المشاركون في المسيرة شوارع مدينة زنجبار، رافعين اعلام الجنوب وصور نائب الرئيس اليمني السابق علي سالم البيض وصور الشهداء والمعتقلين ومرددين الشعارات الثورية الحماسية المنددة بجرائم الاحتلال ضد شعب الجنوب الأعزل والرافضة المشاركة في حوار صنعاء. وفي المهرجان الذي اقيم عقب المسيرة القيت كلمات اكدت في مجملها رفض اي لأي مؤتمرات أو حوارات مع الشمال الا ان يكون بين دولتين جمهورية اليمن الديمقراطية الشعبية والجمهورية العربية اليمنية وعلى قاعدة التحرير والاستقلال واستعادة دولة الجنوب.