الصفحة الرئيسية » أخبار وتقارير » استقبل علماء وتحدث عن ذروة الأزمة..

استقبل علماء وتحدث عن ذروة الأزمة..

01:00 2012/12/26

اكد الرئيس عبد ربه منصور هادي، ان اليمن يتجه نحو الخروج من الازمة التي عصفت بالبلاد منذ مطلع العام الماضي، من خلال مشاركة القوى السياسية والحزبية والمجتمعية في مؤتمر الحوار الوطني الشامل.. داعيا العلماء والوعاظ والمرشدين للعمل على تكريس نهج الحوار في اوساط الشعب. وقال خلال استقباله اليوم مجموعة من علماء الدين من الوعاظ والمرشدين المشاركين في مؤتمر تشاوري نظمته وزارة الاوقاف والارشاد واختتم اعماله يوم امس بصنعاء، قال انه طلب العون من قادة الدول الخمس ذات العضوية الدائمة في مجلس الامن ودول مجلس التعاون الخليجي والاتحاد الاوربي عبر رسائل وجهها لهم للوقوف إلى جانب اليمن حتى لا تتجه نحو الحرب الاهلية التي ستؤثر على الجميع، مشيرا إلى ان ان الاستجابة كانت ايجابية جدا وبدأ الدعم نحو انقاذ الوضع في اليمن في ايجاد المبادرة الخليجية واليتها التنفيذية المزمنة التي ارتكزت في اول بنودها على امن واستقرار ووحدة اليمن وهو ما تم الاتفاق عليه على المستوى الاقليمي والدولي وبتعزيز قرارات مجلس الامن 2014 و 2051. وذكرت وكالة الأنباء الحكومية ان الرئيس هادي اشار الى انه كان قد عارض خروج السفارات الى جيبوتي في ذروة الازمة نتيجة عدم وجود الوقود والطاقة والمشتقات النفطية..وقال": عملنا بكل الجهد الممكن من اجل توفير الحاجيات المطلوبة دون ترك صنعاء بدون سفارات لان ذلك يسهل مهمة التخريب و ربما الحرب.. وتطرق الرئيس الى الدعم الاقليمي والدولي الذي يصب في مصلحة اعادة تعافي الاقتصاد اليمني وعودة الحياة الطبيعية. وقال الرئيس يكفي الشعب اليمني من اقصى الجنوب الى اقصى الشمال تناقضات وصراع وانقلابات وانعطافات منذ قيام الثورة اليمنية وعلينا اليوم الاتجاه نحو المستقبل المشرق من اجل الشباب والاجيال القادمة. ونوه الرئيس الى عدد من القضايا من ضمنها قضايا ملايين الشباب الذين ينتظرون فرصة الوظيفة والعمل والاندماج من اجل العمل والانتاج ، وكذا وحدة اليمن واهمية صيانتها مع معالجة القضية الجنوبية ومشكلة صعدة . وقال الرئيس: الشعب اليمني عاش قرونا عديده موحد العقيدة وظلت الزيدية والشافعية اهل واحباب دون اي خلاف منذ قرون ونرجو ان لايذهب البعض الى إثارة مثل هذه الجوانب المجتمعية . وقال على العلماء الوعاظ العمل في هذا الاتجاه من اجل السلام الاجتماعي والوحدة والوئام بين افراد المجتمع عامة. وكان وزير الاوقاف حمود عباد قدم شرحا عن المؤتمر الذي عقد مؤخرا في صنعاء..وقال : ان المؤتمر الذي عقد على مدى ستة ايام دارت فيها محاضرات ونقاشات وجرى فيها اتفاق واختلاف هنا او هناك ولكن الكل قد اجمع على اهمية حشد الجهود والطاقات للاتجاه نحو المؤتمر الوطني الشامل من اجل الخروج من الازمة وخلق الاجماع الوطني وتحديد مسارات العمل في الاتجاه التوعوي. واضاف:" هؤلاء جميعا هم ممثلين عن زملائهم وهم معكم جميعا ويريدون سماع توجيهاتكم من اجل ارشاد الامة بكل ما يصب في صالح الوطن وامنه واستقراره على مستوى الساحة اليمنية كلها".