الصفحة الرئيسية » أخبار وتقارير » غضب عارم يرافق تشييع ناشطين في الحراك بمحافظة شبوة

غضب عارم يرافق تشييع ناشطين في الحراك بمحافظة شبوة

01:00 2013/01/03

شيع المئات من أبناء مدينة عتق عاصمة محافظة شبوة "شرق البلاد" جثمان الناشطان بالحراك الجنوبي "محمد سالم العامري" و"محمد احمد الحبشي" واللذان لقيا مصرعهما برصاص قوات الأمن المركزي قبل يومين.. التشييع شهد حالة من الغضب العارم والشديدين في أوساط المشاركين فيه. وعقب الصلاة على الجثمانين انطلق موكب تشييع العامري باتجاه مسقط رأسه منطقة "خمر" جنوب شرق عتق حيث ووري الثراء، في حين ووري جثمان الحبشي في مسقط رأسه بمنطقة "نصاب" غرب عتق. وردد المشاركون في موكبي التشييع الهتافات المطالبة بمحاسبة القتلة ومواصلة مسيرة النضال حتى استعادة الدولة الجنوبية الحرة.. مهددين بالتصعيد حتى يتم القبض على القتلة ومحاكمتهم. ولقي العامري وهو رئيس الحركة الشبابية والطلابية في الحراك الجنوبي بشبوة ومحمد الحبشي مصرعهما اثر إطلاق قوة من الأمن المركزي النار على سيارتهما إثناء مرورهما بجولة النفط بعتق، في حادثة لا تزال اسبابها مجهولة حتى الان.