الصفحة الرئيسية » أخبار وتقارير » القوسي: الاغتيالات عدوان على المبادرة التي الزمت بالتوقف عن الاعمال الانتقامية

القوسي: الاغتيالات عدوان على المبادرة التي الزمت بالتوقف عن الاعمال الانتقامية

01:00 2012/11/25

بحضور وزيري الداخلية اللواء الدكتور عبدالقادر قحطان، والدفاع اللواء الركن محمد ناصر أحمد، نظمت قيادة الأمن المركزي بالعاصمة صنعاء حفل تخرج الدورة المتقدمة الحادية عشرة قادة كتائب "دفعة شهداء ميدان السبعين" التي استمرت 8 أشهر، وشارك فيها 37 دارسا ودارسة من ضباط الأمن المركزي والحرس الجمهوري والأكاديمية العسكرية وعدد من وحدات القوات المسلحة. اللواء فضل بن يحي القوسي قائد قوات الأمن المركزي، تحدث عن حرص قيادة الأمن المركزي على البناء النوعي لقوات الأمن المركزي كما وكيفا. وكان القوسي، اعتبر ان "الاعتداءات المتكررة التي يتعرض لها رجال الأمن المركزي بين حين وأخر"، تعد من الاعمال الارهابية، وربط بينها وبين صراعات العامين الأخيرين، قائلا انها "تعدياً على البند الخامس من المبادئ الاساسية التي نصت عليها المبادرة الخليجية والذي ينص على أن (يلتزم كافة الأطراف بوقف كل أشكال الانتقام والمتابعة والملاحقة….)". أخرهما، الرائد (محمد حسين حاجب الفيل)مندوب الأمن المركزي لدى وزارة الداخلية، الذي اغتاله مجهولون على دراجة نارية مطلع الشهر الجاري في منطقة الحصبة، والمساعد خلدون يحيى مالك، الذي اغتيل في منطقة القاع بصنعاء، الأسبوع الماضي. ووفقا لاحصاءات الرسمية، فقد فقدت قوات الأمن المركزي منذ مطلع هذا العام2012 ، (718) شخصاً سقطوا ما بين شهيد وجريح منهم (158) بينهم ضابط برتبة رائد، و(21) ضباط ضمن أعداد الجرحى. وفي تصريح لمركز الاعلام الامني، قال القوسي ان هؤلاء استهدفتهم "أيادٍ أثمة، تسعى في كل عملياتها الاجرامية إلى زعزعة الأمن والاستقرار وعرقلة كل المساعي الحميدة على طريق تنفيذ المبادرة الخليجية وآليتها التنفيذية ، بهدف العودة باليمن إلى مربع العنف والصراع من جديد".