الصفحة الرئيسية » أخبار وتقارير » كتلة المشترك تنهي مقاطعة جلسات المجلس..

كتلة المشترك تنهي مقاطعة جلسات المجلس..

01:00 2013/01/09

وقف مجلس النواب "البرلمان" في جلسته اليوم أمام الوضع التعليمي المتردي في البلاد وأساب النهوض بالمنظومة التعليمية لتواكب التطورات الحديثة، وفي هذا الإطار مثل وزير التربية والتعليم الدكتور عبدالرزاق الاشول أمام نواب الشعب للمسائلة عن تراجع الأداء المهني خلال الفترة الأخيرة، وما تردد حول استقدام معلمين من قطاع غزة.حيث نفى الوزير استقدام وزارة التربية مدرسين من قطاع غزة الى اليمن.وكان النائب عبد الكريم جدبان تقدم بطلب استجواب وزير التربية والتعليم حول استقدام وزارة التربية مدرسين من قطاع غزة للتدريس في اليمن براتب 500 دولار، ومنحهم تذاكر سفر، بالإضافة الى استقدام استاذة جامعات من عزة براتب 2000 دولار ومنهم تذاكر سفر وسكن على حساب اليمن. وبخصوص نقل مدرسين من صعدة قال الوزير ان كان هناك 200 مدرس نقلوا خلال الازمة في صعدة وسيعود بعد هدوء الاوضاع. واشار الى انه تم تخصيص 250 درجة وظيفة لصعدة خلال العام 2013. وشدد المجلس في هذا السياق على الاهتمام بالكادر التربوي والتعليمي المحلي وتطويره والعمل باستمرار من أجل رفع مستوى الوعي لديهم في المجال المهني وتحسين أداء المعلمين والمعلمات وتطوير المناهج التربوية والتعليمية وتفعيل الأنشطة في المجال التربوي والتعليمي لتعم مختلف محافظات الجمهورية وإعداد الخطط والاستراتيجيات الشاملة التي تصب في مجرى جعل التربية والتعليم تخلق جيلاً واعياً بالجوانب العلمية والأدبية وتعزيز التربية الوطنية لديهم بحب الوطن اليمني الكبير والعمل من أجل الحفاظ على وحدته وأمنه واستقراره ومكاسبه ومنجزاته الوطنية بآفاق مستقبلية في مجال التربية والتعليم بما يرقى بهذه المهنة إلى مصاف التطورات والمستجدات الجارية على الساحة اليمنية. إلى ذلك ناقش البرلمان المهام خاصة بالهيئة العامة للمحافظة على المدن التاريخية في اليمن والعمل على تنفيذ السياسات والاستراتيجيات وتوجهات الدولة المتعلقة بالمدن التاريخية حسب التقرير المقدم من لجنة الاعلام والثقافة والسياحة . وكان البرلمان قد شهد خلال جلساته الاخيرة الماضية نقاشات حادة وانسحاب كتلة المشترك بعد تقديم مشروع المصالحة الوطنية والعادلة الانتقالية والذي قد يهدد بانهيار التسوية السياسية. وفي هذا الاطار انهت كتل المشترك البرلمانية مقاطعة جلسات المجلس اليوم، بعد انسحابها امس احتجاجا على مشروع قانون المصالحة الوطنية وتحقيق العدل الانتقالية. إلى ذلك واصل المجلس مناقشته لمواد وأحكام مشروع قانون المحافظة على المدن والمناطق والمعالم التاريخية وتراثها الثقافي العمراني بناء على تقرير لجنة الإعلام والثقافة والسياحة.