الصفحة الرئيسية » أخبار وتقارير » الرئيس هادي يوجه بعدم تجنيد الأطفال دون الـ "18 عاما"

الرئيس هادي يوجه بعدم تجنيد الأطفال دون الـ "18 عاما"

01:00 2012/11/27

وجه الرئيس عبدربه منصور هادي كافة الجهات العسكرية والأمنية بعدم تجنيد الأطفال ما دون الثامنة عشرة، وأكد عدم شرعية تجنيدهم في تلك السن الذي يعد جريمة بموجب القانون الدولي. ودعا خلال استقباله اليوم بصنعاء الأمين العام المساعد للأمم المتحدة المعنية بالأطفال والنزاعات المسلحة ليلى زروقي، كافة الأحزاب والمليشيات القبيلة والجهوية الالتزام بعدم مخالفة ذلك، والالتزام بعدم مخادعة الأطفال وجرهم إلى شؤونا تعتبر محرمة من وجهة نظر القوانين والأنظمة الدولية.... وكانت قيادة الفرقة الأولى مدرع بقيادة اللواء المنشق علي محسن الأحمر جندت خلال الأزمة التي شهدتها اليمن منذ مطلع العام الماضي العشرات من أطفال ساحة جامعة صنعاء، الأمر ذاته قامت به الميليشيات القبلية التي خاضت حربا طاحنة في منطقة الحصبة مع القوات الحكومية في إطار ذات الأزمة. وقال ان المنظمات الدولية وخصوصا مكتب الأمم المتحدة بصنعاء سيوفرون دورا لرعاية الأطفال وغذائهم وتدريسهم وسيلقون رعاية من الحكومة والأمم المتحدة وحتى لا ينزلقون إلى محاذير تضر بالأمن والاستقرار وتنهي مستقبلهم. وكان الوفد الدولي قد تعهد بتوفير الرعاية الكاملة لهذه الشريحة وسواء كانوا من الأيتام أو المحتاجين . وأكد الرئيس هادي للمسؤول الدولي، ان اليمن حقق نجاحات كبيرة خلال المرحلة الأولى من ترجمة المبادرة الخليجية خصوصا اذا ما نظرنا كيف كانت صنعاء مطلع العام الماضي 2011 مقسمة الى مربعات والطرقات مقطوعة ولا كهرباء ولا ماء ولا مشتقات نفطية وأزمة خانقة لم يسبق لها مثيل في تاريخ اليمن المعاصر، مشيرا إلى حرب اليمن والمجتمع الدولي على الإرهاب التي تزهق فيها أرواح العشرات من الأطفال. من جانبها أكدت ليلى زروقي التزم الأمم المتحدة بالمساعدة المطلقة من اجل تحقيق عملية التحول التاريخي في اليمن وإنجاح المرحلة الانتقالية بكل متطلباتها حتى خروج اليمن إلى بر الأمان. وحسب وكالة الأنباء الحكومية "ٍسبأ" فقد أشارت المسؤولة الدولية إلى أنها فرصة لتحقيق رغبة الشعب اليمني وتطلعاته من اجل الغد المأمول والانتقال إلى مرحلة التطور والنمو وخلق الفرص الواسعة من اجل مواكبة العصر الحديث.