الصفحة الرئيسية » الازمة الانسانية » خروج "غازية مأرب" عن الخدمة ومدن عدة تعيش في الظلام

خروج "غازية مأرب" عن الخدمة ومدن عدة تعيش في الظلام

01:00 2012/12/02

قال مصدر مسؤول في المؤسسة العامة للكهرباء ان فرق الهندسة ستباشر عملها لاصلاح الابراج التي تعرضت لاعتداء تخريبي في منطقة الدماشقة بمحافظة مارب غدا الاثنين. وكانت الدائرة رقم 2 في منطقة الدماشقة تعرضت صباح اليوم لأطلاق نار كثيف ادى الى خروج محطة مأرب الغازية عن الخدمة وحدوث عجز في المنظومة الكهربائية في تغطية احتياجات عدد من المدن الرئيسية للطاقة الكهربائية ومنها العاصمة صنعاء، هذه المرة كان الاعتداءا على الكهرباء متزامنا مع اعتداء اخر طال أنبوب النفط والمسؤول عنهما جهة واحدة. واضاف المصدر لـ وكالة "خبر" للأنباء، ان المهندسين وفرق اصلاح الكهرباء سوف تتحرك يوم غدا لاصلاح الخلل الذي اصاب الكهرباء في حالة تمت الموافقة من قبل قبائل المنطقة لتلك الفرق القيام بعملها، مشيرا ... إلى ان خطوط نقل كهرباء مارب - صنعاء في منطقة الدماشقة تعرضت لطلقات نارية اسفرت عن سقوط الخبطات الكهربائية الى الارض. وكان مدير عام خطوط النقل ومحطات التحويل بمؤسسة الكهرباء المهندس محمد الشيباني، قال في تصريحات صحفية اليوم، أن الدائرة الاولى من خطوط النقل مارب ـ صنعاء تعرضت هي الاخرى لإطلاق نار ادى الى سقوطها.. مشيرا الى ان الفرق الهندسية ستعمل على اصلاحها في اسرع وقت ممكن. ويأتي الاعتداء على أبراج الكهرباء بعد ساعات على من قيام الأجهزة الأمنية بمحافظة مأرب بالكشف عن المتسبب بتفجير أنبوب النفط في في نقطة كيلو39 بعد انتهاء المهندسين من عملية إصلاحه بنصف ساعة السبت، وهو"محمد حسن كلفوت" المنتمي لمنطقة الدماشقة. في حين ذكرت مصادر محلية أن أبراج محطة مارب الغازية تعرضت لأعمال تخريبية على يد كلفوت صباح اليوم بعد تفجير أنبوب النفط مساء أمس. وذكرت مصدر محلية في مأرب أن قوات الجيش قصفت منزل محمد حسن, وأن كلفوت رد بالاعتداء على أبراج الكهرباء، حيث تعيش المدن اليمنية ومنها العاصمة صنعاء في هذه اللحظات من دون كهرباء نتيجة قطع التيار. واتهمت الوزارة في بيان صحافي المدعو محمد حسن كلفوت بتفجير الانبوب النفطي، مشيرة الى ان فريق المهندسين كان قد توجه الخميس الماضي مع المعدات لاصلاح أنبوب النفط في نقطتي كيلو 39 و40 اللتين تعرضتا للتفجير في ال 11 من نوفمبر الماضي وبعد الانتهاء من اصلاح الأنبوب في نقطة كيلو 39 وقام المدعو كلفوت بتفجير الأنبوب في نفس النقطة التي تم اصلاحها بعد نصف ساعة من اصلاحه. وكانت خطوط النقل التي تغذي المنظومة الكهربائية للمدن اليمنية من محطة مأرب الغازية ، تعرضت لعدد من الاعتداءات خلال العامين الاخيرين افقدت اليمن الاستقرار في الحصول على الكهرباء والتي تأتي كانعكاس سلبي للاحتجاجات التي شهدت البلاد منذ مطلع العام الماضي ،ادت إلى ظهور أزمات سياسية واقتصادية وتدهور أمني ما زالت البلاد تعاني من تبعاتها حتى اللحظة.