الصفحة الرئيسية » أخبار وتقارير » "ميناء الحديدة" يتحول إلى ميناء "معدات عسكرية " لشركات مشبوهة

"ميناء الحديدة" يتحول إلى ميناء "معدات عسكرية " لشركات مشبوهة

01:00 2012/12/02

للمرة الثالثة خلال شهر تقوم سلطات الجمارك ورجال الامن في ميناء الحديدة بغرب صنعاء، بالتحفظ على شحنات ومعدات عسكرية تتبع قيادات وشركات مشبوهة داخل البلاد. وفي هذا الصدد ذكرت الانباء ان رجال الجمارك وأمن الميناء ضبطت ، معدات أمنية تم استيرادها بصورة غير رسمية من قبل احد الشركات المحلية، في حين كانت قبل اسبوع ضبطت شحنة من مناظير القناصة كانت قادمة من الصين، فضلا عن احتجازها لـ 23 حاوية ألعاب نارية مختلفة.... وقالت مصادر محلية أن امن الميناء ضبط على متن حاوية بضائع قادمة من الصين معدات لمكافحة الشغب بالإضافة إلى دروع واقية للرصاص وخوذ ومخازن للذخيرة، تم استيرادها من قبل شركة تسمى"ريتاج". وكان جمرك ميناء الحديدة ضبط قبل ايام شحنة من مناظير القناصة كانت قادمة من الصين عبر ميناء جدة إلى بلادنا بعد أن اشتبه رجال الجمارك بوجود بعض الأجسام الغريبة داخل إحدى حاويتين خاصتين بشحنة حفاظات أطفال، وذلك بعد فحص الشحنة بجهاز الأشعة السينية. ووفق مصادر صحفية فقد تم التحرز على حاوية تضم مناظير أسلحة آلية صناعة صينية عددها 125 منظاراً ليزرياً و100 منظار قناص عادي أراد التاجر إدخالها إلى اليمن، وقد تم تحريز المضبوطات وفتح التحقيق في إدارة أمن الميناء لمعرفة ملابسات عملية إدخال مثل هذه المناظير بصورة غير شرعية تمهيداً لإحالتها إلى جهات الاختصاص. من جهة أخرى ضبط امن الميناء 23 حاوية العاب نارية قادمة من الصين تابعة للتاجر حمد بن جلال صاحب شركة "انجاز".