الصفحة الرئيسية » أخبار وتقارير » انشاء جهاز تنفيذي لاستيعاب تعهدات المانحين برئاسة باسندوة

انشاء جهاز تنفيذي لاستيعاب تعهدات المانحين برئاسة باسندوة

01:00 2012/12/07

أقر حكومة باسندوة انشاء جهاز تنفيذي مستقل ماليا واداريا خاص بالمسار السريع لاستيعاب المساعدات التنموية الخارجية، برئاسة رئيس الوزراء محمد باسندوة. وسيكون الجهاز التنفيذي مرتبط بوزارة التخطيط والتعاون الدولي ويتمتع بصلاحيات كاملة تحت اشراف مجلس ادارة يرأسه باسندوة وينوبه وزير التخطيط والتعاون الدولي محمد السعدي. واقرت الحكومة في اجتماعها الاستثنائي في ابين الاربعاء قائمة البرامج والمشاريع الاستثمارية ذات الاولوية في اطار البرنامج المرحلي للاستقرار والتنمية المطلوب تمويلها من تعهدات المانحين.. كما اقر تخصيصات تعهدات المانحين على البرنامج الاستثماري العام... وأكد وزير التخطيط السعدي في تصريحات صحفية أن الجهاز التنفيذي الخاص باستيعاب المساعدات الخارجية سيضم أربع وحدات تعنى بالمشاريع، والسياسات والإصلاحات، والمتابعة والتقييم والتواصل، والمالية الإدارية، منوهاً بأن هذا الجهاز سيمول من قبل مجتمع المانحين وستضطلع بإدارته لجنة عليا لتجاوز سوء الإدارة والتعقيدات الحاصلة في عدم استيعاب المساعدات الخارجية في تنفيذ البرامج والمشاريع المختلفة. وتوقع السعدي أن يتم الإعلان نهاية شهر ديسمبرالجاري إعلان أسماء المشاريع وحجمها ومجال تخصيصها بعد إستكمال المفاوضات مع بعض الدول والصناديق الإقليمية والدولية . وأوضح أن المشاريع ذات الأولوية تتركز في إستعادة الخدمات الرئيسية خاصة الكهرباء وإعادة إعمار المناطق المتضررة وتحسين خدمات الصحة والتعليم والطرقات الريفية وخلق فرص العمل ، مشيرا إلى أن المشروعات الإستراتيجية تشمل الطرق الطويلة وإنشاء محطات كهرباء تعمل بالغاز من جهتها أكدت المسؤولة بوزارة التنمية الدولية البريطانية أوريك كات أن حكومة بلادها أقرت الإسهام في تمويل إنشاء الجهاز التنفيذي الخاص باستيعاب المساعدات الخارجية لليمن، معتبرة أن إنشاءه سيسهم في تمكين اليمن من الاستفادة المثلى من المنح والمساعدات الخارجية .