الصفحة الرئيسية » أخبار وتقارير » "البرلمان" ينتقد "فنية الحوار" ويطالب الرئيس برفع المخيمات من العاصمة

"البرلمان" ينتقد "فنية الحوار" ويطالب الرئيس برفع المخيمات من العاصمة

01:00 2012/12/08

طالب مجلس النواب "البرلمان" في جلسته اليوم الرئيس عبد ربه منصور هادي بالتوجيه الصريح والسريع للجهات المختصة لرفع المخيمات التي تعيق حركة المرور وتسبب في قطع أرزاق الناس في شارع الدائري "ساحة الجامعة" وميدان التحرير، في حين شهدت الجلسة مشادة كلامية بين عدد من النواب بسبب حول شكوى النائب سلطان السامعي. وحسب وكالة الانباء الحكومية فقد ناشد المجلس الرئيس عبدربه منصور هادي بإعطاء توجيهاته الشديدة للجهات المعنية من أجل رفع المخيمات الموجودة بالقرب من ساحة جامعة صنعاء وشارع الدائري وكذا المخيمات الموجودة في ميدان التحرير. وأعتبر مجلس النواب أن بقاء تلك الخيام لم يعد له أي مبرر بل يؤدي إلى تعطيل الحياة اليومية للمواطنين وتضر بمصالحهم وتعرقل حركة السير. إلى ذلك أنتقد مجلس النواب بشدة اللجنة الفنية للإعداد والتحضير لمؤتمر الحوار الوطني الشامل على عدم ذكر دور المجلس من قريب أو بعيد لتنفيذ المهام التي أطلع بها والموكلة إليه في نطاق المبادرة الخليجية وآليتها التنفيذية المزمنة. من جهة أخرى كلف المجلس اللجنة التي شكلها يوم الأربعاء الماضي القيام بتقصي الحقائق حول مجمل الوقائع والأحداث الأمنية التي حدث بمحافظة تعز وتقديم تقرير بالنتائج التي تتوصل إليها إلى المجلس. كما كلف اللجنة التي شكلها في نفس الجلسة للقيام بتقصي الحقائق حول كافة القضايا المتعلقة بالشهداء والجرحى والمتقاعدين العسكريين وترتيب أوضاع الذين يطالبون بصرف مرتباتهم وتسوية أوضاعهم القانونية من أفراد القوات المسلحة والأمن الذين تقدموا بشكواهم إلى المجلس على أن تقدم نتائج ذلك إلى المجلس في أقرب وقت. وكلف المجلس اللجنة التي شكلها بتقصي الحقائق حول المشاكل التي حدثت بين اللواء 33 مدرع وبعض المواطنين في محافظة الضالع وتقديم تقرير سريع إلى المجلس حول ما تتوصل إليه اللجنة. الجلسة التي عقدت اليوم السبت شهدت مشادات كلامية بين رئيس الكتلة البرلمانية لحزب المؤتمر الشعبي العام سلطان البركاني والنائب محمد مقبل الحمير على خلفية تشكيل المجلس لجنة برلمانية لتقصي الحقائق التي طالب بها النائب سلطان السامعي بشأن اعتداء مليشيات تابعة لحزب الإصلاح على ساحة الحرية بتعز وكذلك منزله ومنازل المواطنين القريبة من الساحة. وقد رفع رئيس المجلس يحيى الراعي الجلسة بسبب المشادة قائلا:" بسبب الفوضى داخل المجلس الجلسة مرفوعة". وحسب موقع"براقش نت" فقد اعترض اليوم عدد من أعضاء المجلس المنتمين لحزب الإصلاح على تشكيل اللجنة التي طالب بها السامعي. فيما اعتبر النائب الشيخ سنان العجي ذلك الاعتراض بأنه اعتراف ضمني بهجوم حزب الإصلاح على ساحة الحرية في تعز.وأضاف العجي قائلا :" يكاد المسي يقول خذوني".