الصفحة الرئيسية » أخبار وتقارير » امتدادا لما تشهد البلاد منذ مطلع2011م

امتدادا لما تشهد البلاد منذ مطلع2011م

01:00 2012/11/18

وصلت الاضرابات والاعتصامات التي تشهدها العديد من المؤسسات والهيئات الحكومية في اليمن إلى رئاسة الجمهورية هذه المرة . ففي محافظة عدن بجنوب اليمن بدأ موظفي وموظفات دائرة الأمانة العامة لرئاسة الجمهورية اضرابا مفتوحا عن العمل، حتى يتم تلبية مطالبهم الحقوقية. وقال مصدر في رئاسة عدن لـ وكالة "خبر " للأنباء ، ان موظفي وموظفات دائرة الأمانة العامة لرئاسة الجمهورية بمحافظة عدن بدأو الاحد اعتصاما مفتوحا أمام البوابة الرئيسية لمقر الأمانة معلنين تصعيد احتجاجاتهم التي بدأوها قبل يومين إلى الإضراب المفتوح عن العمل وحتى يتم الاستجابة لكافة حقوقهم الوظيفية ومستحقاهم المشروعة. من جانبهم ناشد المحتجون وسائل الإعلام المختلفة الاهتمام والنظر إليهم باعتبارهم أصحاب حقوق مشروعة والعمل على نقل همومهم ومعاناتهم إلى الجهات المعنية وفي مقدمتها رئيس الجهورية عبد ربه منصور هادي. وذكر المصدر ان مطالب المعتصمين تتمثل ، بتسوية أوضاعهم الوظيفية والمعيشية وتطبيق اللائحة الخاصة بموظفي رئاسة الجمهورية وذلك أسوةً بموظفي الأمانة العامة لرئاسة الجمهورية في صنعاء. من جانبهم قال معتصمين مشاركين في الإضراب إنهم سيواصلون إضرابهم المفتوح حتى يتم الاستجابة لكافة مطالبهم ومساواتهم بنظرائهم في العاصمة صنعاء في جميع الحقوق والواجبات. وتشهد العديد من المؤسسات والهيئات اليمنية إضرابات واعتصامات احتجاجية لتحسين أوضاعهم المعيشية والوظيفية، فضلا عن احتجاجات تنظم بين الحين والآخر بسبب السياسات الاقصائية التي يتبعها بعض المسؤولين الجدد من الذين تم تعينهم في مناصب قيادة بمؤسسات مختلفة من قبل حكومة باسندوة في اطار سياسة الاقصاء لكوادر حزب المؤتمر الشعبي الذي يرأسه الرئيس اليمني السابق علي عبدالله صالح في سياسة قد تقود البلاد نحو التصعيد المستمر.