الصفحة الرئيسية » أخبار وتقارير » الخلافات تعصف بـ "مشترك" إب وتعز وقيادات تحاول حلها

الخلافات تعصف بـ "مشترك" إب وتعز وقيادات تحاول حلها

01:00 2012/12/11

كشف مصدر في أحزاب اللقاء المشترك، انه تم ايفاد ثلاثة من كبار قيادات اللقاء إلى محافظة إب "وسط البلاد" للنظر في قضية تجميد عضوية حزب التجمع اليمني للإصلاح من اللقاء نهاية الشهر الماضي، فضلا عن حل خلافات كبيرة في أوساط مشترك محافظة تعز لم يتم الإعلان عنها. وذكر المصدر لـ وكالة "خبر" للأنباء، ان وفدا يضم يحيى منصور أبو أصبع ومحمد قحطان ومحمد الصبري، توزعا بين محافظتي إب وتعز لحل الخلافات التي تعصف بالتكتل منذ منتصف الشهر الماضي. وأشار المصدر إلى ان الوفد الثلاثي كان اجتماع في محافظة إب لحل الخلاف حول تجميد عضوية الإصلاح من قبل مشترك المحافظة الشهر الماضي على خلفية الاعتداءات على شباب الثورة في ساحة الحرية بخليج "سرت" لكنهم لم يتوصلوا إلى حل بشأنها. موضحا ان قحطان والصبري انتقلا إلى تعز في حين ظل ابو اصبع في إب لمتابعة جهود الوساطة... وقال المصدر الذي رفض الكشف عن اسمه، ان قحطان والصبري زارا تعز لحل خلافا بين أعضاء المشترك على خلفية الاعتداءات التي تعرضت لها ساحة الحرية بالمحافظة من قبل الحوثيين والإصلاحيين والتي بموجبها تقدم عضو اللقاء المشترك النائب سلطان السامعي بشكوى للبرلمان بشأنها، في حين لقيت معارضة من كتلة الإصلاح لتنعكس آثارها على مشترك المحافظة الذي دبت في أوساط أعضائه خلافات عاصفة. وأضاف المصدر ان قياديي المشترك قحطان والصبري يحاولان حل تلك الخلافات خلف الكواليس وبعيدا عن وسائل الإعلام، في حين يواصل أبو أصبع جهوده الشخصية لحل تجميد الإصلاح في محافظة إب. يذكر ان مشترك إب كان قد جمد عضوية الإصلاح في المحافظة بعد الاعتداءات التي شنها على شباب الثورة في خليج "سرت" الشهر الماضي وقام بإزالة المخيمات بالقوة ، ليقوم المجلس الثوري بالمحافظة برئاسة صخر ابو لحوم بمحاولة الوساطة لكنه فشل في ذلك ونجح في إعادة المخيمات الشبابية إلى الساحة.