الصفحة الرئيسية » أخبار وتقارير » وجه بمجانية تسجيل المواليد في مختلف المرافق الصحية

وجه بمجانية تسجيل المواليد في مختلف المرافق الصحية

01:00 2012/12/11

أكد وزير الصحة العامة والسكان الدكتور أحمد قاسم العنسي التزام قيادة الوزارة بالعمل على تحقيق أهداف الألفية المتعلقة بخفض وفيات الأمهات والأطفال في الجمهورية اليمنية، مشيرا إلى ان النظام الصحفي في بلادنا يواجه الكثير من التحديات والأزمات المتفاقمة. ونقلت وكالة الأنباء الحكومية عن الوزير العنسي قوله لدى افتتاحه ورشة العمل الخاصة بالمصداقية والالتزام نحو النهوض بصحة الأم والطفل في اليمن اليوم بصنعاء ، قال" أن النظام الصحي في بلادنا يواجه تحديات هائلة وأزمات متفاقمة زاد من حدتها تدهور الأوضاع الاقتصادية والسياسية والقلق الأمني مع تراجع الدور المركزي للحكومة في اتخاذ القرارات والتخطيط الاستراتيجي والعملياتي القائم على الاحتياج والأولويات، بالإضافة إلى الانخفاض الهائل في الاعتمادات والموارد المخصصة للصحة". وأشار وزير الصحة الى أن الوضع الجغرافي والديمغرافي الصعب الذي تقسم به اليمن، وضعف البنية التحتية والتشتت السكاني في أكثر من 136 ألف تجمع سكاني وارتفاع معدل النمو السكاني، وارتفاع وفيات الأمهات والأطفال دون سن الخامسة قد أثر وحد من القدرة على توفير وتقديم الخدمات الصحية للسكان بشكل عادل ونوعي . وأضاف " أن اليمن وبالتعاون مع منظمة الصحة العالمية تبنت خارطة طريق لإحراز تقدم أكبر في تسريع وتيرة الوصول لأهداف الألفية وأن اليمن مع عشر دول في إقليم شرق المتوسط تعمل من أجل الوصول إلى تحقيق مرامي الألفية" . ووجه وزير الصحة العامة والسكان المرافق الصحية بمجانية تسجيل المواليد في مختلف المرافق الصحية، كما أكد على ضرورة تفعيل القوانين المنظمة للعمل الصحي والعمل بروح الشراكة والمسئولية لرفع وتيرة الإنجاز للاقتراب من تحقيق الأهداف المرجوة . من جانبها شددت الأمين العام للمجلس الأعلى للأمومة والطفولة الدكتورة نفيسة الجائفي على ضرورة وضع إطار وخطة متكاملة لمختلف المكونات والشركاء المهتمين بصحة الأم والطفل والتي من شأنها المساعدة إلى بلوغ أهداف الألفية..مؤكدة على أهمية تسجيل المواليد على مستوى اليمن وإيجاد قاعدة معلومات شاملة حول الطفولة وتوفير العناية الصحية الكاملة للأطفال باعتبارها الأهم في مقدمة حقوق الطفل. ممثل منظمة الصحة العالمية الدكتور غلام بوبال رباني أشار إلى أن هذه الورشة تأتي ضمن الفعاليات التحضيرية لورش العمل التي ستعقد أواخر الشهر الجاري في كلٍ من القاهرة ودبي والمكرسة لتحقيق مرامي الألفية التنموية والتوصيات المقرة بهذا الخصوص في لقاءات سابقة وبمشاركة الدول المعنية بأهداف الألفية. فيما أشادت المستشار الإقليمي لمنظمة الصحة العالمية الدكتورة هيفاء ماضي في ورشة العمل التي شارك فيها 50 مشاركا ومشاركة يمثلون مختلف الجهات ذات العلاقة بوزارة الصحة والمنظمات الدولية الداعمة للقطاع الصحي..بالتزام قيادة وزارة الصحة العامة والسكان بالعمل من اجل بلوغ أهداف الألفية وبوجه خاص الهدفين الرابع والخامس. وأستعرضت جملة من المؤشرات الصحية المتعلقة بوفيات الأمهات والأطفال دون سن الخامسة وكذا ارتفاع نسبة سن الإنجاب..مؤكدة أن صحة الأم والأطفال تشكل النواة الرئيسية لإعلان الما-أتا حول الرعاية الصحية الأولية، كما تطرقت إلى النجاحات التي حققتها بعض دول شرق المتوسط في الوصول إلى أهداف الألفية . من جانبه اشار ممثل صندوق الأمم المتحدة للأنشطة السكانية مارك فندر برج الى أن الوضع الصحي في اليمن بحاجة إلى وقفة جادة حيث أن من 6-8 نساء يفارقن الحياة يوميا ومن 10-15 يعانين من مضاعفات صحية بسبب الأوضاع الصحية والاقتصادية المتردية..داعيا إلى الاهتمام بالصحة الإنجابية ووضع خارطة طريق صحية فعالة.