الصفحة الرئيسية » أخبار وتقارير » بعد تعهد السلطات إطلاق سراحهما مقابل الإفراج عن القاطرات

بعد تعهد السلطات إطلاق سراحهما مقابل الإفراج عن القاطرات

01:00 2012/12/12

جدد اللواء الركن صادق حيد مدير أمن محافظة عدن "جنوب البلاد" رفضه تنفيذ قرارات النيابة القاضية بإطلاق سراح بجاش الاغبري وياسر العزيبي "من القيادات الجنوبية" اللذين اعتقلتهما قوة عسكرية في الخامس من أكتوبر الماضي في عدن وتم نقلهما إلى سجن إدارة البحث الجنائي في صنعاء حيث ظلا معتقلين لنحو شهر ثم تم نقلهما إلى سجن المنصورة المركزي حيث لا يزالان معتقلين دون تهمة. وكانت السلطات الأمنية تعهدت قبل أسبوعين بإطلاق سراح الاغبري والعزيبي بعد قيام نجل الاغبري باحتجاز أكثر 60 قاطرة ما بين حكومية وخاصة منها ناقلات نفط وبضائع مختلفة في منطقة رأس إعارة الواقعة بين محافظتي عدن ولحج الاسبوع الماضي... وحسب صحيفة "الشارع" المستقلة، فقد وجه حيد رسالة الى رئيس النيابة الجزائية المتخصصة في عدن رفض فيها إطلاق العزيبي والاغبري بحجة وجود توجيهات ببقائهما في السجن من قبل وزير الداخلية اللواء الدكتور عبد القادر قحطان، وقال حيد في رسالة مؤرخة في 9 ديسمبر الجاري يؤسفني إبلاغكم بان لدينا توجيهات ببقائهما في السجن. كانت النيابة الجزائية والنيابة الاستئنافية وجهتا سجن المنصورة بإطلاق سراح الاغبري والعزيبي لعدم وجود قضايا عليهما غير ان ادارة السجن احالت الموضوع الى ادارة الامن التي اكدت بوجود توجيهات عليا ببقائهما في السجن . ويقول مسئولو الامن في عدن ان وزير الداخلية يرفض الإفراج عنهما في تجاوز فج للقانون وانتهاك صارخ لتوجيهات السلطة التنفيذية. وكان معاذ نجل الاغبري أشار لوكالة "خبر" للأنباء ، في التاسع من ديسمبر الجاري، ان إطلاقه ومسلحي قبائل الصبيحة للقاطرات التي تم احتجازها في منطقة رأس العارة بمحافظة لحج في السادس من الشهر الجاري، جاء بعد وعود أطلقتها السلطات الأمنية بمحافظة عدن بالإفراج عن والده والشيخ ياسر العزيبي خلال ثلاثة أيام. وأضاف معاذ نجل القيادي الجنوبي الاغبري ان هناك وساطة قادتها قيادات عسكرية رفيعة في المنطقة العسكرية الجنوبية ووزارة الدفاع من اجل التوصل لهذا الاتفاق. وكانت عناصر مسلحة بقيادة نجل الاغبري قامت بالتقطع للقاطرات في منطقة رأس العارة الواقعة بين محافظتي عدن ولحج واحتجزت 60 قاطرة ما بين حكومية وخاصة منها ناقلات نفط وبضائع مختلفة، للمطالبة بالإفراج عن الاغبري والعزيبي. وتوقعت مصادر محلية في محافظة عدن ان ينعكس قرار السلطات الأمنية الأخير بعدم الإفراج عن القياديين الجنوبيين على تحركات القاطرات التجارية التي تخرج من ميناء عدن الدولي باتجاه المحافظات الأخرى. مشيرة إلى ان عودة التقطعات للقاطرات كما حصل قبل أيام من قبل أنصار العزيبي والاغبري سيخلق أزمات تموينية في الأسواق المحلية.