الصفحة الرئيسية » أخبار وتقارير » وسط توقعات بأن يثير جدلا في أوساط المشاركين..

وسط توقعات بأن يثير جدلا في أوساط المشاركين..

01:00 2012/12/15

قالت منظمة غير حكومية معنية بمناهضة التمييز في بلادنا، الجمعة، إن الرئيس الانتقالي عبدربه منصور هادي، وجه بتخصيص خمسة مقاعد لليهود في مؤتمر الحوار الوطني، المزمع إطلاقه بداية العام المقبل. وقالت منظمة "سواء"، في بيان لها ان منح "اليهود" خمسة مقاعد في مؤتمر الحوار الوطني الشامل "خطوة هامة في سبيل تحقيق مطالب المواطنين اليهود"، الذين تقدر أعدادهم بالمئات والتي تعد منطقة "ريدة" بمحافظة عمران شمال صنعاء معقلا رئيسيا لهم... في حين يتمركزون عدد اخر منهم في العاصمة صنعاء حيث يعيشون تحت حماية الحكومة بعد ان تعرضوا لاعتداءات مسلحة من قبل جماعة الحوثي في صعدة العام 2007. واضافت المنظمة في بيانها :"إشراك اليهود في مؤتمر الحوار الوطني البالغ قوامه 565 عضوا، هو مقدمة لتحقيق مبدأ المواطنة المتساوية التي يطمح لها الشعب اليمني". ومن المتوقع أن تثير توجيهات هادي غضب أطراف سياسية واجتماعية مستاءة من نسبة تمثيلها "المتدني" أو من عدم إشراكها في مؤتمر الحوار الوطني، الذي يعد أبرز بنود المرحلة الانتقالية من اتفاق "المبادرة الخليجية". وتطالب شرائح عديدة في المجتمع اليمني بإشراكها في مؤتمر الحوار، من بينها العسكريون ورجال القبائل و"المهمشون"، فيما أعلنت أحزاب سياسية يمنية، أواخر نوفمبر، انسحابها من المؤتمر احتجاجا على منحها مقاعد لا تزيد على عدد أصابع اليد الواحدة.