الصفحة الرئيسية » أخبار وتقارير » وسط مطالبة سلام بتطبيق لائحة النقابة بشأن جميع المخالفات..

وسط مطالبة سلام بتطبيق لائحة النقابة بشأن جميع المخالفات..

01:00 2012/12/15

قرر مجلس نقابة الصحفيين اليمنيين اليوم احالة الزميلين نائلة العبسي وعبد الكريم سلام إلى لجنة تأديبية بسبب تصرفاتهم التي وصفتها بغير اللائقة أثناء الاحتفائية التكريمية التي نظمتها النقابة الخميس الماضي، في حين عبر عبد الكريم سلام عن امتثاله لقرار مجلس النقابة شرط الالتزام بتطبيق لائحة النقابة المقرة العام 99، وعلى جميع المخالفات التي تمت في الفترة الأخيرة. وجاء في بلاغ صحفي وزعته النقابة تلقت وكالة "خبر" نسخة منه، ان مجلس النقابة وقف اليوم أمام التصرفات الصادرة عن كل من عبد الكريم سلام ونائلة العبسي أثناء الاحتفائية التي نضمتها نقابة الصحفيين لتكريم الشهداء والجرحى والرواد يوم الخميس الماضي بقاعة نادي ضباط الشرطة. وأضاف:" وبعد مداولات ومناقشات، ووفقا للنظام الأساسي قرر المجلس إحالة سلام والعبسي إلى لجنة تأديبية مكونة من المحامي فيصل المجيدي والزميلين عيدي المنيفي، ومحمد القراري على أن تقدم اللجنة تقريرها للمجلس خلال ثلاثة أيام من تاريخه". ودعا بيان مجلس نقابة الصحفيين اليمنيين جميع الزملاء الالتزام بقيم الزمالة وأخلاقيات المهنة، والترفع عن التعبيرات غير اللائقة وإعطاء نموذج أمثل يعكس القيم والمبادئ الناظمة لعمل الصحفي عموما. من جانبه أكد الزميل عبد الكريم سلام، التزامه واحترامه لقرار النقابة بإحالته إلى لجنة تأديبية، رغم ممارسة التعسف والاضطهاد التي تلقها من قبل النقابة وهو احد مؤسسيها - حسب قوله. وقال سأحترم قرار مجلس النقابة في حال تم تطبيق اللائحة الخاصة التي أقرت العام 1999 بشأن تنظيم أعمال النقابة ومجلسها بهذا الخصوص، واضاف: " لقد تعرضت للتعسف والإجحاف في حقي من قبل القائمين على النقابة بسبب مطالبتي بتطبيق تلك اللائحة". وأشار إلى ان مطالبته في تطبيق اللائحة والكشف عن الحسابات الختامية والمعاملات المالية التي تتم في النقابة هي وراء شعوره بالاضطهاد والتمييز من قبل القائمين على النقابة ووراء ما تعرض له في حفل التكريم الخميس الماضي. وذكر ان ما تقوم به النقابة من أعمال تتم بمزاجية ودون مراعاة للأعضاء المؤسسين، او للمرضى والجرحى من أعضائها، وقال انه تعرض عند مطالبته بتطبيق اللائحة الخاصة بهذه الأعمال والإجراءات إلى فصل تعسفي وتوقيف حقوقه النقابة. الأمر الذي دفعه إلى المطالبة بذلك خلال حفل التكريم، إلى جانب اعتراضه على المعايير التي تم بها اختيار المكرمين. وأشار سلام لـ وكالة "خبر" ان هناك مخالفة اتخذتها النقابة خلال حفل التكريم بإعلانها عن أسماء المكرمين قبل يومين، في حين تفاجئوا أثناء التكريم بجود أسماء مضافة من شباب "ساحة جامعة صنعاء" ومؤسسات تجارية، ما يعد مخالفة قانونية لبنود لائحة النقابة المقرة العام 99، والتي تنص على ان يكون المكرمين من أعضاء النقابة العاملين في الحقل الصحفي ولا يشمل أي أشخاص غير ذلك – حسب قوله. وتسأل الزميل سلام عن كيفية اختيار تلك الأسماء وفي أي بند من اللائحة ينص على ذلك؟ وكيف تم ترشيح الأسماء للتكريم بعيدا عن معرفة وموافقة أعضاء النقابة، التي قال يجب ان تخضع لمجلس النقابة والجمعية العمومية في مثل هذه الحالة التي أضيفت فيها أسماء من خارج أعضاء النقابة. واختتم تصريحه بالقول: " هل سيتم تطبيق لائحة النقابة بانتقائه هذه المرة بشأن اللجنة التأديبية وترك المخالفات الأخرى للائحة دون اتخاذ اجراءات قانونية ضد من خالفها؟" وكان حفل التكريم شهد اعتراض الصحفية والناشط نائلة العبسي والزميل عبد الكريم سلام على المعايير التي تم بموجبها اختيار الاسماء المكرمة، وطالبا بالكشف عن تلك المعايير أمام الحضور والتعريف بالاسماء التي جاءت من خارج الوسط الصحفي "في اشارة إلى ساحة الجامعة" ، لتقف على منصة الصحافة وتكرم ، حسب وصفهما. الاعتراضات تطورت لتصل إلى مشادة كلامية بين عضو النقابة الزميلة العبسي ونقيب الصحفيين ياسين المسعودي،اعترضت العبسي خلالها على الانتقائية في عملية التكريم واضافة اسماء ليس لها علاقة بالعمل الصحفي واستبعاد من يستحق التكريم لدورهم الرائد في مجال الاعلام وانتشاره ووصوله إلى ما هو عليه اليوم. وقال مصدر في النقابة لـ وكالة "خبر" ان المشادة الكلامية تحولت بين ناشط مدني ومشرفون على فعالية التكريم إلى اشتباك بالأيادي، ليتم بعدها اخراج العبسي من قاعة التكريم بالقوة.