الصفحة الرئيسية » أخبار وتقارير » تجميد عضوية الإصلاح في إب واعتداءات تعز.. إستمرار أزمة "المشترك"

تجميد عضوية الإصلاح في إب واعتداءات تعز.. إستمرار أزمة "المشترك"

01:00 2012/12/16

كشف قيادي في أحزاب اللقاء المشترك، عن وصول الوساطة التي تقودها قيادات في المشترك بشأن حل تجميد عضوية حزب التجمع اليمني للإصلاح من اللقاء في محافظة إب "جنوب صنعاء" إلى طريق مسدود، في حين تصاعدت أزمة الاعتداءات على ساحة الحرية بتعز من قبل الاصلاح بعد وفاة نجل شقيق النائب البرلماني سلطان السامعي. وذكر القيادي في المشترك لـ وكالة "خبر" للأنباء، ان قيادات المشترك الذين زاروا الاسبوع الماضي محافظتي إب وتعز لحل قضية تجميد الاصلاح واعتداءات ساحة حرية، ما زالت هناك بعد فشل التوصل إلى حل للقضيتين خاصة مع تصاعد قضية اعتداءات ساحة الحرية بتعز بعد وفاة نجل شقيق النائب البرلماني سلطان السامعي امس.... وأشار إلى أن حل قضية تجميد عضوية الإصلاح من مشترك إب من قبل اللجنة وصلت إلى طريق مسدود نتيجة عدم التزام الإصلاح ومماطلته الحضور والمشاركة في عملية النقاش بشأن إنهاء الأزمة التي نشبت نهاية الشهر الماضي نتيجة الاعتداءات على المعتصمين في ساحة خليج "سرت" وحرق الخيام. في حين تصاعدت أزمة الاعتداءات التي قامت بها عناصر الإصلاح في ساحة الحرية بتعز على شباب معتصمين يعتقد من أنصار جماعة الحوثي ومستقلين، تصاعدت بعد وفاة نجل شقيق النائب البرلماني سلطان السامعي امس متأثرا بجروح أصيب بها في تلك الاعتداءات التي دفعت السامعي إلى تقديم شكوى إلى البرلمان بشأنها الاسبوع الماضي. وفي هذا الصدد قال مصدر حزبي ان أعضاء مشترك تعز يعتزمون تجميد عضوية الإصلاح في المحافظة كما هو الحال في إب.