الصفحة الرئيسية » أخبار وتقارير » تصاعد الخلافات في "مشترك" إب وتعز ولجنة الوساطة تعجز عن حلها

تصاعد الخلافات في "مشترك" إب وتعز ولجنة الوساطة تعجز عن حلها

01:00 2012/12/16

رفض اللقاء المشترك في محافظة إب، دعوة لجنة الوساطة المشكلة من قيادات الصف الأول في المشترك، النزول إلى محافظة تعز حيث تتواجد حاليا لحل الخلاف في مشترك تعز ايضا... وكانت لجنة مكونة من قيادات الصف الأول للمشترك تضم محمد قحطان ومحمد الصبري وعلي الصراري ويحيى أبو أصبع والقميري وآخرين، شكلت لحل الخلافات التي تعصف باللقاء المشترك في محافظتي إب وتعز، قامت بالنزول إلى المحافظتين مطلع الأسبوع الماضي. وقال قيادي في مشترك إب لـ وكالة "خبر" للأنباء، ان اللجنة المكلفة بحل خلاف بشأن تجميد عضوية حزب الإصلاح في المحافظة الشهر الماضي تتواجد حاليا في محافظة تعز، مشيرا إلى إنهم دعوا للنزول اليها لكنهم رفضوا ذلك باعتبار ان خلاف مشترك إب يجب ان يحل في المحافظة, وخلاف مشترك تعز يحل في تعز. وكانت محافظة إب شهدت خلافا عاصفا بين أحزاب اللقاء المشترك على خلفية تجميد عضوية الإصلاح من اللقاء، بعد قيامه بإحراق خيام المعتصمين الشباب في خليج "سرت" بالمحافظة الشهر الماضي.في حين شهدت محافظة تعز اعتداءات متكررة قامت بها ميليشيات الإصلاح ضد الشباب المعتصمين في ساحة الحرية بالمحافظة ، قتل خلالها وأصيب العشرات من الشباب، ما دفع النائب في البرلمان والقيادي في المشترك سلطان السامعي لتقديم شكوى ضد الإصلاح الى مجلس النواب. وقد تداعى المجلس الأعلى للمشترك وقام بتشكيل لجنة عليا لاحتواء الخلافات بين أحزاب اللقاء المشترك وحزب الإصلاح في إب وتعز. الوفد يقوم برحلات مكوكية بين المحافظتين منذ مطلع الشهر الجاري ويجري مفاوضات ونقاشات لحل الانقسامات والخلافات الحاصلة داخل "مشترك" في وسط البلاد. وكان مشترك تعز هدد حزب الإصلاح بتجميد عضويته بعد تزايد اعتداءات عناصر الإصلاح على الشباب في ساحة الحرية.. وكان وفد المشترك قد فشل في مهمته في محافظة إب .. بعد ان كان قد وصل قبل أيام إلى مدينة إب في محاولة لإعادة المياه الى مجاريها بين أحزاب المشترك وحزب الإصلاح. من جانبه قال القيادي في المشترك وعضو اللجنة محمد الصبري ،أن الهدف من الزيارة هو التوصل إلى فهم مشترك بشأن كيفية معالجة المشكلات الجديدة التي يعانيها المشترك، واضاف:"نحن أمام مشاكل لم يسبق أن تعاملنا معها. واشار إلى إن هناك سوء فهم من قبل بعض المكونات حول كيفية إدارة العلاقات، بسبب سوء فهم اللوائح المنظمة لعمل المشترك، مؤكداً أنه لا يحق لأي طرف تجميد عضوية طرف آخر، مشيراً إلى أن المشترك لديه تجربة واسعة في إدارة الخلافات من خلال الحوار. وأضاف الصبري أن اللجنة لا زالت بصدد استكمال لقاءاتها المستمرة مع كافة الأطراف في محافظة تعز، مؤكداً أن جميع الأطراف ترفض العنف، وتؤكد على التمسك بالحوار لاستيعاب متطلبات المرحلة الجديدة.