الصفحة الرئيسية » أخبار وتقارير » غارات جوية ولجان شعبية لمواجهة خطر "القاعدة" في مأرب

غارات جوية ولجان شعبية لمواجهة خطر "القاعدة" في مأرب

01:00 2012/12/17

واصل الطيران الحربي صباح اليوم غاراته على المناطق التي يتمركز فيها عناصر مسلحة من القبائل وتنظيم القاعدة في وادي عبيدة بمحافظة مأرب. وذكر مصدر محلي في المحافظة لـ وكالة "خبر" ان الطيران شن صباح اليوم غارات جوية على الوادي استهدفت مواقع مفترضة للقاعدة والمسلحين الذين تتهمهم الحكومة بالوقوف وراء عمليات التخريب التي طالت أنابيب النفط والكهرباء، موضحا ان غارات كانت كثيفة على عكس اليومين الماضيين ، في حين قام الجيش بتوسيع عملياته بالمحافظة لتشمل المنافذ التي تربطها بالمحافظات المجاورة لمنع تسلل عناصر التنظيم منها إلى تلك المحافظات. قال مسؤولون محليون في محافظة مأرب "شرق البلاد" إن السلطات دشنت عمليات تجنيد واسعة في صفوف رجال القبائل لتشكيل لجان شعبية مسلحة لمواجهة خطر تنظيم القاعدة، على غرار اللجان الشعبية التي تشكلت في وقت سابق في محافظتي أب... ين وشبوة. وتشهد المحافظة منذ مطلع الأسبوع الماضي مواجهات عسكرية بين قوات الجيش وعناصر تنظيم القاعدة ومسلحون قبليون متهمون بالاعتداء على خطوط الكهرباء وأنابيب النفط في المحافظة، سقط فيها العشرات من القتلى والجرحى، في سيناريو مشابه لما حدث في محافظة أبين بجنوب البلاد مطلع العام الجاري. وأوضح المسؤولون أن هذه الخطوة تأتي بعد الكشف عن تواجد العديد من خلايا التنظيم التي خاضت في الأيام الماضية مواجهات مسلحة مع قوات الجيش وبعد كشف الجيش مخابئ تحصن فيها المسلحون مع عتادهم الحربي خلال الشهور الماضية بعد فرارهم من محافظة أبين التي حررها الجيش من سيطرة مسلحي التنظيم. من جهة اخرى ذكر مصدر قبلي في المحافظة لـ وكالة "خبر" للأنباء، ان شيوخ القبائل الذين سعوا للتوصل إلى اتفاق ينهي المواجهات ويوقف اطلاق النار بين الجيش والعناصر المسلحة فشلت في مساعيها، وتم الغاء التوقيع على الوثيقة التي كانوا اعدوها لذلك بعد نشوب خلاف حول احد بنودها القاضي ببقاء الجيش في بعض المعسكرات لحراسة الخدمات الحيوية في المحافظة.