الصفحة الرئيسية » أخبار وتقارير » في ظل مقاطعة "حزب الإصلاح"..تعز تلتف حول "شوقي هائل" في مسيرة حاشدة تأييدا لجهوده الأ

في ظل مقاطعة "حزب الإصلاح"..تعز تلتف حول "شوقي هائل" في مسيرة حاشدة تأييدا لجهوده الأ

01:00 2012/11/20

شهدت محافظة تعز جنوب صنعاء اليوم الثلاثاء مسيرة حاشدة خرجت من كافة جهات ومناطق المدينة وتجمعت أمام ديوان المحافظة شاركت فيها جميع الاطياف السياسية ما عدى حزب التجمع اليمني للاصلاح "الاخوان المسلمين"، تأييدا لجهود المحافظ شوقي هائل في استعادة الاوضاع الأمنية بالمحافظة. وثمن المشاركون في المسيرة التي حملت شعار (معاً من أجل تعز) جهود محافظ المحافظة شوقي أحمد هائل ومساعيه النبيلة من أجل وطن آمن ومزدهر، حيث قام بجهود جبارة في استعادة الأوضاع الأمنية بالمحافظة التي خلفتها الازمة السياسية في البلاد حيث انتشرت فيها مجاميع مسلحة تابعة لمراكز قوى تابعة لحزب الاصلاح ومشايخ قبلية. مؤكدين دعمهم لكافة جهود المخلصين من أبناء الشعب اليمني عامة وتعز خاصة، في سبيل إحداث النقلة النوعية والتغيير نحو الأفضل المنشود على قاعدة الشراكة الوطنية الحقيقية والمواطنة المتساوية. وعبر المشاركون عن أهداف المسيرة المتجسدة في الالتفاف الشعبي حول القيادات الوطنية الصادقة، مشددين على إن المشاركين فيها يمثلون كافة شرائح وفئات المجتمع بعيداً عن الانتماء الحزبي الضيق، إيماناً من جميع المشاركين بالتغيير المبني على قواعد راسخة من الشفافية. يذكر إن المسيرة قاطعها حزب التجمع اليمني للإصلاح بالرغم من أن ممثلين عن أحزاب الناصري والاشتراكي -شركائه في اللقاء المشترك- شاركوا فيها، ما يوضح مدى الاختلاف في التوجهات داخل مكونات "المشترك". وأصدر المشاركون في المسيرة بياناً "خبر " تنشر نصه: نحن المشاركون في مسيرة (معاً من أجل تعز) إذ نثمن جهودكم الطيبة ومساعيكم النبيلة من اجل وطن مزدهر وآمن.. لنؤكد دعمنا لكافة جهود المخلصين من أبناء شعبنا العظيم عامة، وتعز الحبيبة خاصة، في سبيل إحداث النقلة النوعية والتغيير نحو الأفضل المنشود على قاعدة الشراكة الوطنية الحقيقة والمواطنة المتساوية آملين أن تقدم محافظتنا الغالية (تعز) أنموذجاً واقعياً، يستند على الأفعال لا الأقوال انطلاقاً من تكاتف كل الجهود للعمل معاً من أجل تعز آمنة وخالية من السلاح تطبعها المدينة، وتتجه نحو التنمية الشاملة في ظروف آمنة تكفل لكافة أبناء الوطن الاستقرار كون ما يتحقق في إحدى المحافظات سيلقي بظلاله الإيجابية على كافة محافظات الوطن قاطبة، وهذه القضايا هي المحرك الجوهري لهذه المسيرة. هذه المسيرة التي ليست سوى تجسيد لالتفاف شعبي حو القيادات الوطنية الصادقة التي تنطلق في أدائها من مبدأ الشراكة الوطنية والمواطنة المتساوية لبناء الدولة المدنية الحديثة، فقد جاءت فكرتها وتنفيذها مصبوغة بصبغة شعبية فضمت في جنباتها لاشباب والشيوخ، والنساء والرجال، والحزبيين والمستقلين، والمدنيين والعسكريين، ومن هم في الساحات ومن كانوا خارجها. كل أولئك توحدوا تحت مظلة هذه المسيرة، غيماناً منهم بأن التغيير هو الثابت الوحيد في الحياة الإنسانية، ولكنه ينبغي أن يكون تغيير مبني على قواعد راسخة من الشفافية وتجاوز سلبيات الماضي بكل آلياتها وأدوارها ورؤاها، وعلى أسس مرجعية ذات صبغة قانونية، كل ذلك بغية الوصول إلى مستقبل افضل.. وها هي تعز قد أعلنت رؤيتها في هذا الاتجاه، من خلال ميثاق شرف أبناء تعز الذي أجمعت عليه كافةالمكونات المجتمعية، وهي الرؤية التي نقف اليوم تأييداً لمضامينها، وللآليات السليمة لتنفيذها، تحت مظلة السلطة المحلية، بقيادة الأخ / شوقي أحمد هائل محافظ المحافظة رئيس المجلس المحلي. دام الوطن بخير، ودامت تعز آمنة مستقرة وبوركت جهود الوطنيين الشرفاء كافة المشاركين في مسيرة (معاً من أجل تعز) 6 محرم 1434هـ 20 نوفمبر 2012م