الصفحة الرئيسية » أخبار وتقارير » اضراب يشل العملية التعليمية في الجامعات الحكومية

اضراب يشل العملية التعليمية في الجامعات الحكومية

01:00 2012/12/19

تشهد العملية التعليمية في الجامعة الحكومية شللا كاملا على خلفية اضرابات لموظفي وعمال وأستاذة الجامعات للمطالبة بحقوق وظيفية، استجابة لدعوة المجلس التنسيقي لنقابات العاملين بالجامعات إلى الاضراب حتى تلبية الحكومة لمطالبهم الحقوقية والوظيفية. وشهدت اليوم جميع الجامعات الحكومية اضرابا شاملا، رافقه اغلاق ابواب الجامعات والقاعات والمكاتب التنفيذية والإدارية حتى تلبية مطالب العاملين الوظيفية المتمثلة في صرف الحوافز وطبيعة العمل للموظفين واللائحة الخاصة بهم وتثبيت المتعاقدين. وكان مجلس التنسيق لنقابات الجامعات الحكومية دعا إلى اضراب شامل في جميع الجامعات الحكومية حتى يتم الاستجابة لمطالبهم من قبل الحكومة . وطالب عبد الكريم مهدي رئيس مجلس التنسيق بنقابات الموظفين بالجامعات رئيس نقابة الموظفين بجامعة إب رئيس الجمهورية بسرعة البت بقضايا الموظفين وتطبيق لائحة الأجور والمرتبات واعتماد الحافز الشهري للموظفين 100%..وحذر مهدي من ما وصفه بتسونامي الجامعات اذا لم يتم تنفيذ طلبات موظفي وعمالها. ففي جامعة عدن واصل موظفو الجامعة وقفتهم الاحتجاجية، رافعين لافتات تعبر عن مطالبهم، وإصرارهم على مواصلة الإضراب، بينما شهدت العديد من الكليات جلوس الموظفين أمام مكاتبهم والاكتفاء بالتوقيع في كشوف الحضور والانصراف. وتجمع المضربون في ديوان رئاسة الجامعة للتعبير عن مطالبهم، وبعدها توجهوا إلى كلية الهندسة ومن ثم إلى كلية الاقتصاد وكذا كلية الحقوق لمتابعة تنفيذ الاضراب وآليته، وهدد المحتجون إغلاق مكتب رئيس الجامعة اعتبارا من السبت المقبل مالم يتم الاستجابة لمطالبهم. فيما نفذ العاملون بجامعة صنعاء اليوم الأربعاء وقفه احتجاجيه امام مجلس رئاسة الوزراء تزامنا مع انعقاد المجلس الاعلى للجامعات الذي يرأسه محمد باسندوة. وقال رئيس نقابة العاملين بالجامعة محمد مدهش في بلاغ صحفي ، ان منتسبي الجامعة يطالبون بإقرار لائحة الحقوق والواجبات الخاصة بموظفي الجامعات الحكومية وتنفيذ قرار مجلس الوزراء بمعالجة مشكلة المتعاقدين واعتماد الحافز الشهري بواقع 100 بالمائة من الراتب. وأكد أنه لم يعد هناك مجال للمماطلة والتسويف والعرقلة لقرارات رئيس الجمهورية، وقال: نحن لدينا القرار الجمهوري رقم (4) لسنة 2012م لايزال حبيس الأدراج، وهذا القرار يحقّق الاستقرار النفسي والاجتماعي لموظفي الجامعات ويسهم في رفع مستوى أداء الموظفين وتقديم خدمات أفضل لعملائهم. وفي تعز شل إضراب عام لموظفي جامعة تعز العملية التعليمية بشكل كامل، بحيث شمل الاضراب إغلاق جميع القاعات والمعامل والمكاتب الإدارية والمراكز في الجامعة. وحمل موظفي الجامعة في بيان صادر عنهم رئاسة الجامعة مسئولية أي نتائج قد تنعكس سلبا على أداء الجامعة محملين بذات الوقت حكومة الوفاق مسئولية تعطيل العملية التعليمية في الجامعة ومسئولية عدم الإيفاء بحقوق الموظفين الإداريين والثابتين والمتعاقدين. وقال يحي حسام رئيس نقابة موظفي جامعة تعز في خطاب وجهه للمحتجين إن الإضراب مفتوح حتى تحقيق المطالب منوها إلى أن الاحتجاجات ستبقى في إطارها السلمي والقانوني. وفي محافظة اب قام اعضاء نقابة موظفي جامعة اب صباح اليوم بإغلاق مبنى رئاسة الجامعة كنوع من التصعيد، فيما أعلنت نقابة هيئة التدريس تضامنها مع مطالب الموظفين وأعلنت في بيان لها عن تنفيذ اضراب في مختلف الكليات لمدة اسبوع باستثناء كلية الطب الذين يؤدون الاختبارات في هذه الايام. وتوعد المحتجون بتنفيذ إضراب شامل مطلع الأسبوع القادم في حال بقاء الحال على ما هو عليه منوهين أن مطالبهم عادلة وأهما يكن لهم كيان إداري مستقل وقانون يحمي حقوقهم إضافة إلى الحوافز المالية الشهرية التي تم إيقافها من قبل وزير المالية . وفي محافظة ذمار توسعت احتجاجات طلاب كلية الطب لتشمل اغلب جامعة ذمار تضامناً مع الطالبة التي تعرضت لاعتداء الثلاثاء من نائبة عميد الكلية . وشهدت كلية الهندسة والطب البشري وكلية طب الأسنان احتجاجات غاضبة طالب فيها المحتجون بإقالة نائبة عميد كلية الطب د.أمة الخالق مهراس وإحالتها للتحقيق ورد اعتبار زميلتهم والطلاب عامة .