الصفحة الرئيسية » أخبار وتقارير » الإدارة الأميركية تؤيد قرارات الرئيس هادي بشأن إعادة تنظيم الجيش

الإدارة الأميركية تؤيد قرارات الرئيس هادي بشأن إعادة تنظيم الجيش

01:00 2012/12/20

أكد مساعد الرئيس الأميركي لشؤون مكافحة الارهاب جون برينان،دعم الولايات المتحدة الأميركية للقرارات التي اتخذها الرئيس عبد ربه منصور هادي امس بشأن اعادة تنظيم القوات المسلحة، وكافة الإجراءات والخطوات التي يتخذها كترجمة لخطوات تنفيذ التسوية السياسية في اليمن المرتكزة على المبادرة الخليجية وآلياتها التنفيذية وكذا دعمها لليمن على كافة المستويات السياسية والاقتصادية والأمنية. وقال في اتصال هاتفي بالرئيس هادي اليوم: "أن القرارات كانت ضرورية لحلحلة الأزمة والاتجاه الصحيح نحو الحوار الوطني الشامل وحلول كافة القضايا والملفات العالقة ورسم المستقبل المأمول لليمن والخروج إلى أفاق السلام والوئام والتطور والازدهار". وكان الرئيس هادي أصدر،الأربعاء، قرارا بإعادة هيكلة الجيش وحصر مكوناته الرئيسية في القوات البرية والبحرية والجوية وحرس الحدود في اطار إعادة هيكلة الجيش،وأنشئت بموجبها ثلاثة أجهزة جديدة هي قوات الحماية الرئاسية، وقوات العمليات الخاصة، ومجموعة الصواريخ والعمليات الخاصة. برينان عبر في اتصاله عن المباركة والتأييد للقرارات التي اتخذت في طريق إعادة هيكلة الجيش على أسس حديثة ووطنية ووفقا للمبادرة الخليجية وآلياتها التنفيذية المزمنة وقراري مجلس الأمن "2014 ـ 2051"وفقا لما ذكرته وكالة الأنباء الحكومية "سبأ". من جانبه عبر الرئيس هادي عن الشكر والتقدير للإدارة الأمريكية للاهتمام والمتابعة المباشرة من أجل سلامة وأمن واستقرار اليمن وترجمة التسوية السياسية بصورة كاملة لكل متطلبات المرحلة الانتقالية حتى الوصول إلى استحقاق الانتخابات الرئاسية في فبراير 2014م .