الصفحة الرئيسية » مؤشرات » ميدفيديف يحدد شرط "التدخل البري في سوريا"

ميدفيديف يحدد شرط "التدخل البري في سوريا"

11:04 2016/02/12

موسكو – خبر للأنباء:

قال رئيس الحكومة الروسية دمتري ميدفيديف، إن أي تدخل بري في سوريا، مرهون بمعرفة "حاجة الشعب السوري، لذلك"، مؤكداً التزام بلاده بمساندة دمشق، وانتقد ـ بشدة ـ سياسة الاتحاد الأوروبي تجاه اللاجئين، وقال إنها فشلت. ونوه أن التصور الذي يضعه الغرب وقادة الناتو عن موسكو "غول مارد".

وأكد ميدفيديف، حرص روسيا على مساعدة الشعب السوري على تحرير بلاده من تنظيم "داعش" الإرهابي، وليس إشعال حرب جديدة. منوهاً إلى خطورة ما يحدث، وأن دولاً في الشرق الأوسط تنجر نحو الحرب.. ويجب إيقاف ذلك.

وجدد، في تصريحات نشرتها وكالة "سبوتنيك" الروسية، الجمعة 12 فبراير/ شباط 2016، موقف روسيا الرافض إدخال قوات برية إلى سوريا. مؤكداً على ضرورة التأكد "إذا كان الشعب السوري محتاجاً لذلك".

- الأسد: جاهزون لمواجهة "غزو" سعودي تركي

وحذر، المسؤول الروسي من دخول أي قوات إلى سوريا، وقال: "إن الضربات الجوية وحدها لا تكفي لدحر الإرهابيين بشكل نهائي. ولكن قبل اتخاذ القرار بإدخال قوات برية ضمن تحالف دولي تقوده الولايات المتحدة الأمريكية، يجب التأكد مما إذا كان الشعب السوري بحاجة إلى ذلك."

- روسيا نصحت السعوديين بـ"التفكير ملياً" وتحذر من نشوب "حرب عالمية"

وفي إشارة إلى عدم جواز إجراء القوات الأجنبية للعملية البرية بدون موافقة الشعب السوري، قال ميدفيديف: "في هذه الحالة يمكن أن تؤدي العملية إلى تعقيد أكثر للأمور وسقوط المزيد من الضحايا والقضاء على الظروف المتبقية لحل النزاع السوري بالطرق السياسية".

مشيراً إلى نه يطيب لزعماء العالم الغربي وقادة حلف شمال الأطلسي (الناتو)، أن يتحدثوا عن التهديدات الروسية المزعومة، وتقديم روسيا في قالب "الغول المارد".