الصفحة الرئيسية » شؤون دولية » "شعاع ليزر" يدفع طائرة بريطانية إلى العودة بعد إقلاعها

"شعاع ليزر" يدفع طائرة بريطانية إلى العودة بعد إقلاعها

03:16 2016/02/15

(بي بي سي)

عادت طائرة ركاب بريطانية، كانت متوجهة إلى نيويورك، إلى المطار في لندن بعد إقلاعها، وذلك إثر تعرضها لـ"حادث شعاع من الليزر".

ووقع الحادث بعد فترة وجيزة من إقلاع الرحلة التابعة لشركة فيرجين اتلانتيك، على بعد بضعة كيلومترات غرب مطار هيثرو.

وقال اثنان من الركاب لبي بي سي إن قائد الطائرة أعلن أن مساعده أصيب في عينيه بشعاع ليزر، وأنه يُعاني ألما شديدا.

وذكرت شركة فيرجين اتلانتيك أن عودة الطائرة كانت إجراء احترازيا.

ومن جهتها، أعلنت الشرطة أنها تحاول تحديد مصدر شعاع الليزر.

وكان على متن الطائرة 252 راكباً وطاقم مكون من 15 فردا.

وفي تغريدة بموقع تويتر، قالت الشرطة البريطانية إن "طائرة ركاب أجبرت على العودة إلى مطار هيثرو بعد تعرضها لأشعة الليزر".

وقالت شركة فيرجين اتلانتيك إنها "تعمل مع السلطات لمعرفة مصدر الليزر".

وأضافت "سلامة موظفينا وزبائننا من الأوليات لدينا، ونحن نعتذر عن أي إزعاج تسببنا به للركاب على متن الطائرة".

وأشارت إلى أن "الشركة دفعت تكاليف البقاء ليلة واحدة في لندن" للركاب، مضيفة أنها تعمل على استئناف الرحلة في أقرب وقت ممكن.

ووفق قانون جديد تم التصديق عليه في عام 2010، يتوجب على الركاب تحمل التكاليف في حال "تم تصويب أشعة من الليزر على الطائرة من شأنها أن تؤذي عيني الطيار".

وبحسب هيئة الملاحة الجوية المدنية، فإن حوالي 414 طائرة تعرضت لأشعة الليزر في بريطانيا بين يناير/ كانون الثاني ويونيو/ حزيران في 2015.

وأفادت الهيئة بأن "مطار هيثرو تعرض لأعلى نسبة من هذه الحوادث، بلغت 48 خلال هذه الفترة".
وفي عام 2014، شهدت بريطانيا 1440 حادثة مشابهة، بينها 168 حادثة في مطار هيثرو، بحسب هيئة الملاحة الجوية المدنية.

وفي الولايات المتحدة، تعرضت 20 طائرة لأشعة الليزر خلال الليل في نوفمبر/ تشرين الثاني العام الماضي، بحسب شبكة سي إن إن.