الصفحة الرئيسية » أخبار وتقارير » محافظة لحج تشهد يوما داميا ..

محافظة لحج تشهد يوما داميا ..

01:00 2012/12/22

شهدت محافظة لحج بـ"جنوب البلاد" اليوم توترا امنيا تمثل في اشتباكات مسلحة بمدينتي الحوطة والمسيمير أسفرت عن سقوط قتلى وجرحى. ففي مديرية المسيمير قتل ثلاثة أشخاص بينهما جندي فيما أصيب سبعة آخرين ثلاثة جنود وأربعة مسلحين في الاشتباكات التي دارت اليوم بين قوات من الجيش ومسلحين من أبناء المنطقة الواقعة شمال محافظة لحج، على خلفية قيام المسلحين باختطاف سيارة تابعة لمجموعة هائل سعيد انعم التجارية التي تملك مصنعا للاسمنت مقام في المنطقة. وافاد مصدر محلي لوكالة "خبر" للأنباء، ان قوة من الجيش تحركت إلى منطقة المسيمير عقب التبليغ عن قيام مسلحين باختطاف سيارة تابعة لشركة "الوطنية" للاسمنت المملوكة لبيت هائل في المنطقة واشتبكت مع المسلحين أسفرت عن مقتل جندي واصابة ثلاثة آخرين الى جانب مقتل مسلحين وإصابة أربعة آخرين . وبين المصدر للوكالة ان اختطاف السيارة جاء بعد تجاهل الشركة لمطالب أبناء المنطقة في توظيفهم بالمصنع المقام على أراضيهم، واحتجاجا على استقدام عمال من محافظة تعز مركز مجموعة هائل سعيد انعم .. لافتا إلى اعتقاد السلطات العسكرية ان السيارة التي تم اختطافها على متنها خبراء أجانب استقدمهم المصنع لتحسين وتطوير إنتاجه. غير ان مصادر اخرى نفت وجود الأجانب وحملت مدير امن المسيمير مسئولية اختطاف السيارة على اعتبار ان المسلحين الذين قاموا بهذا العمل هم من مرافقيه. واكد مصدر طبي في مستشفى ابن خلدون العام بمدينة الحوطة وصول القتلى الثلاثة. وفي مدينة الحوطة قتل شخصين من أبناء قبيلة العزيبة المنتمية الى المحافظة بعد اشتباكات مع مسلحين ينتمون إلى قبيلة أخرى فيما اصيب عدد اخر لم يكشف عنهم. وأوضح مصدر امني في المحافظة لوكالة "خبر" للأنباء ان القبليين قاموا بنصب نقطة تفتيش في احد شوارع الحوطة وقاموا بإطلاق النار تجاه سيارة يستقلها احد أبناء العزيبة .. مضيفا بان أبناء العزيبة هاجموا النقطة واشتبكوا مع المسلحين القبليين ما أدى الى سقوط قتيلين في صفوف العزيبة. وفي اطار محافظة لحج اقدم مسلحون شباب صباح اليوم على اختطاف سيارتين حكوميتين واقتيادهما إلى جهة غير معلومة، وفقا للمصدر السابق. وذكر المصدر لـ وكالة "خبر" انه لا يعرف حتى الان اسباب اختطاف السيارتين اللتان تتبعان مؤسسة الاتصالات وجهاز الرقابة والمحاسبة .. مضيفا انه يجري حاليا البحث عنهم.