الصفحة الرئيسية » أخبار وتقارير » بعد ظهور بوادر المرض في الحديدة..

بعد ظهور بوادر المرض في الحديدة..

01:00 2012/12/23

أنهت فرق التحصين البيطرية التابعة لمكتب الخدمات البيطرية والحجر البيطري في محافظة الحديدة اليوم أعمال حملة التصحين البيطرية الميدانية التي استهدفت تحصين 10 آلاف رأس من الأغنام والماعز في قرى مديرية حيس بالمحافظة ضد طاعون المجترات الصغيرة. وأوضح مدير عام مكتب الخدمات البيطرية والحجر البيطري بالحديدة الدكتور فاضل العامري في تصريح لوكالة "خبر" للأنباء أن الحملة التي نفذتها ثلاث فرق ميدانية على مدى خمسة أيام استثنائية وطارئة نتيجة للاشتباه بظهور أعراض المرض في بعض القرى المستهدفة والذي استدعت عملية التحصين للوقاية والحفاظ على الثروة الحيوانية. وأشار العامري إلى أن الحملة التي نفذتها الهيئة العامة لتطوير تهامة ومكتب الخدمات البيطرية والحجر البيطري بالمحافظة بالتعاون مع منظمة أوكسفام، ضمت فريقا للمعاينة والعلاج للأمراض التي تصاب بها المواشي من أجل مساعدة مربيي الثروة الحيوانية والتخفيف من الأعباء الاقتصادية التي يتعرضون لها جراء تفشي مثل هذه الأمراض. واعتبر الدكتور العامري أن تطعيم الحيوان وتحصينه يعد أحد خطوط الدفاع الأول التي تمكن الحيوان من مقاومة الأمراض كون التحصين يسهم في ايجاد مناعة لدى الحيوان تقيه من الاصابة بمثل هذه الأمراض الخطيرة التي تهدد قطاع واسع من الثروة الحيوانية. يشار الى أن طاعون المجترات الصغيرة مرضاً فيروسياً شديد العدوى يصيب الماعز والأغنام وينتقل المرض بالتماس فيما بين الحيوانات، وفي الحالات الحادة تظهر نتيجة له حمّى شديدة وإفرازات من عيون وأنف الحيوان وتقرّحات في الفم وجروح في الغشاء المخاطي، مع ضيق التنفس ويتسبب باسهلات لدى الحيوان. وقد تصل معدلات النفوق إلى 80 بالمائة في الحالات الحادة أمّا في الحالات القصوى فقد يبلغ معدل النفوق 100 بالمائة في الحيوانات خلال الأسبوع الأول للإصابة.