الصفحة الرئيسية » أخبار وتقارير » حبس الجنود الذين ضبطوا شحنة أسلحة في الحديدة

حبس الجنود الذين ضبطوا شحنة أسلحة في الحديدة

01:00 2012/12/24

قال مصدر أمني في محافظة الحديدة ان توجيهات صدرت من قبل مدير أمن المحافظة العميد محمد المقالح بحبس اثنين جنود كانا السبب في كشف شحنة الأسلحة التي تم ضبطها الاسبوع الماضي في مدينة حيس، المصدر توقع ان يكون حبس الجنديين سببه وثائق ومعلومات تدين شخصيات أمنية ومسؤولين في حكومة باسندوة تتعلق بشحنة الأسلحة. وأضاف المصدر ان أفراد الأمن بالنقطة الأمنية في مدينة حيس محافظة الحديدة أمس باستدعاء زميليهم المساعد غالب الحسني والجندي صالح الجمال اللذين تمكّنا من ضبط شحنة الأسلحة التركية القادمة من مدينة المخا الأسبوع الماضي وإيداعهما السجن بناءً على توجيهات مدير أمن المحافظة العميد محمد المقالح دون معرفة أسباب ودوافع توقيفهما في سجن المديرية. وذكرت يومية الجمهورية الرسمية عن مصدر أمني بإدارة أمن مديرية حيس، أن المساعد الحسني والجمال كانا ينتظران تنفيذ توجيهات وزير الداخلية بترقيتهما ومنحهما مكافأة مجزية تكريماً لدورهما البطولي ويقظتهما الأمنية في ضبط شحنة الأسلحة المهرّبة مؤخراً؛ ولكنهما فوجئا بدلاً من تكريمهما إيداعهما السجن. الجدير بالذكر أن مجلس النواب كان قد أوصي بترقية أفراد النقاط الأمنية الذين تمكّنوا من ضبط الأسلحة المهرّبة ومكافأتهم. وكانت الأجهزة الأمنية، ضبطت مؤخرا في مديرية "حيس" - محافظة الحديدة- كمية من الأسلحة التركية على متن "دينة" كانت في طريقها إلى محافظة صنعاء، في عملية تعد الثانية خلال شهرين حاولت أطراف إدخال شحنات أسلحة تركية إلى البلاد. ونقل عن مدير أمن المحافظة العميد محمد أمين المقالح، أن رجال الأمن في مديرية "حيس" تمكنوا الخميس من كشف شحنة مسدسات "ربع" تركية الصنع يبلغ عددها 5420 قطعة كانت في طريقها إلى مديرية "خولان" بمحافظة صنعاء، مشيرا إلى ان الشحنة تم التحفظ عليها وإرسالها إلى إدارة البحث الجنائي لكشف تفاصيل عملية تهريبها.