الصفحة الرئيسية » أخبار وتقارير » مثقفون جنوبيون يدينون استباحة الطائرات الأميركية لأجواء الجنوب

مثقفون جنوبيون يدينون استباحة الطائرات الأميركية لأجواء الجنوب

01:00 2012/12/28

عبرت الهيئة التأسيسية لتيار "مثقفون من أجل جنوب جديد" عن إدانتها لاستباحة الفضاء الجنوبي وضرب الأرض الجنوبية واستهداف الشعب الجنوبي بطائرات أمريكية بدون طيار، كما حدث في مناطق عديدة لعل آخرها ما تكرر حدوثه في حضرموت، وراح ضحيته مستهدفون وغير مستهدفين . واكدت الهيئة في برقية بعثتها باللغتين العربية والانجليزية الى رؤساء الهيئات والمنظمات و الحقوقية والمدنية العربية والإسلامية والدولية إن التحليق اليومي للطائرات الأمريكية بدون طيار في سماء الجنوب وضربها أهدافاً بشرية ومادية على الأرض بدعوى مكافحة الإرهاب يثير الرعب والهلع ويقلق الأمن والسكينة لمواطني الجنوب السلميين ويُتّخذ ذريعة خطيرة تستخدمها حكومة صنعاء لتقديم صورة غير حقيقية عن شعب الجنوب كحاضن للإرهاب، مشيرة الى ان حكومة صنعاء تقصد من ذلك حرف مسار قضيته العادلة، وإقلاق المجتمع الإقليمي والدولي من المجهول الذي ستصير إليه الأمور في حال استقل الجنوب واستعاد دولته الكاملة السيادة. وحملت الهيئة التأسيسية الحكومة اليمنية المسؤولية الكاملة قانونياً وأخلاقياً لإباحتها الفضاء الجنوبي، والأرض الجنوبية، والشعب الجنوبي، للطائرات الأمريكية لتقتل من تشاء كيفما تشاء وحيثما تشاء، في صورة من أكثر صور الاستهانة بؤساً بدماء الجنوبيين، والبشر عموماً .. داعيا كافة الجنوبيين الى تنظيم التعبير الناضج والرشيد عن الموقف الشعبي الرافض لاستباحة الجنوب فضاءً وأرضاً وشعباً أو جعل كل جنوبي مشروعاً للقتل في أي لحظة وبأي تهمة . وناشدت الهيئات والمنظمات الحقوقية والمدنية العربية والإسلامية والعالمية ولاسيما في كل من صنعاء وواشنطن لإدانة القتل الأمريكي بتصريح يمني، بدون محاكمات قانونية تؤمّن للمتهمين الشروط اللازمة والكافية لتحقيق العدالة، والتضامن مع شعب الجنوب المستباحة أرضه وفضاؤه ودماؤه يومياً، ومطالبة حكومتي صنعاء وواشنطن بوقف العدوان على شعب الجنوب، واحترام القوانين والمواثيق السماوية والوضعية المرعيّة التي لا تبيح قتل الإنسان بهذه الطريقة غير الأخلاقية وغير القانونية. و"تيار مثقفون من اجل جنوب جديد" هو تجمع يضم المثقفين الجنوبيين الذين انفصلوا عن اتحاد الادباء والكتاب اليمنيين، ويهدف التيار الى تأسيس اتحاد جنوبي جديد من اجل المشاركة في الثورة السلمية الجنوبية التي تطالب بالانفصال عن الشمال.