الصفحة الرئيسية » أخبار وتقارير » تفجير أنبوب النفط في مأرب بعد ساعات من إصلاحه

تفجير أنبوب النفط في مأرب بعد ساعات من إصلاحه

01:00 2012/12/28

تعرض انبوب النفط الذي يربط بين صافر وميناء رأس عيسى على البحر الأحمر مساء اليوم لعملية تخريبية جديدة بمنطقة "حباب" - محافظة مأرب "شرق البلاد"- بعد ساعات قليلة من إصلاحه.. وكانت الفرق الهندسية تمكنت اليوم من إصلاح الأنبوب الذي تعرض لعملية تخريب الثلاثاء الماضي بعد نجاح وساطة قبلية في إيقاف المواجهات بين الجيش والمسلحين في وادي حباب. وكانت مواجهات ضارية قد شهدتها منطقة حباب بين قوات الجيش ومسلحين عارضوا إصلاح انبوب النفط , قبل ان تتدخل وساطة قبلية لإيقاف المواجهات, والسماح للفرق الفنية بالدخول الى المنطقة لإصلاح أنبوب النفط . وذكر مصدر قبلي في مأرب لـ وكالة "خبر" ان أهالي معارضين للوساطة القبلية التي تمت بين الجيش والمسلحين يعتقد بوقوفهم وراء تفجير الأنبوب مساء اليوم، لعدم أخذ الثأر من قتلت أبنائهم الذين سقطوا خلال المواجهات مع الجيش والبالغ عددهم خمسة قتلى سقطوا الثلاثاء الماضي. وتشهد المناطق التي يمر بها أنبوب النفط في محافظتي مأرب وشبوة لعمليات تخريب متواصلة، كبدت الخزانة العامة خسائر تقدر بمئات الملايين من الدولارات. فقد أشار مصدر مسئول بوزارة النفط والمعادن إلى أن خسائر الاقتصاد الوطنى جراء تفجير أنابيب تصدير النفط فى مأرب بأنها فادحة وكبيرة، موضحا إن توقف الأنبوب عن ضخ النفط يعنى توقف تصدير 120 ألف برميل يوميا تعادل قيمتها بحوالى 12 مليون دولار شهريا إذا احتسب سعر البرميل بحوالى 100 دولار. وأوضح المصدر نفسه أن الخسائر الشهرية من توقف أنبوب التصدير تصل إلى 360 مليون دولار، وهو رقم كبير جدا إذا استمرت عمليات التخريب ومنع إصلاح الأنبوب لعدة شهور.