الصفحة الرئيسية » أخبار وتقارير » وساطة قبلية تنهي مواجهات اشتعلت لساعات في \"نهم\"

وساطة قبلية تنهي مواجهات اشتعلت لساعات في \"نهم\"

01:00 2012/12/29

أنهت وساطة قبلية مواجهات اندلعت لساعات في منطقة "نهم" شمال العاصمة صنعاء، اليوم، بين جنود من الفرقة الأولى مدرع "المنحلة" وأهالي المنطقة. وقال مصدر قبلي في المنطقة لـ وكالة "خبر" للأنباء، بأن مشايخ من قبيلة آل جدعان في محافظة مأرب،حضروا إلى "نهم" عصر اليوم السبت للوساطة بشأن انهاء المواجهات التي كانت اندلعت صباحا بين أهالي منطقة فرضة نهم وجنود يتبعون الفرقة الأولى مدرع "المنحلة" الذين يتمركزون في المنطقة، بعد قيام الجنود باطلاق النار على معتصمين من أبناء قبائل نهم احتجاجا على تواجد المعسكرات ومطالبين بخروجها وإحلال الشرطة العسكرية بدلا عنها. ويعتصم العشرات من أبناء قبائل نهم منذ شهور للمطالبة بخروج المعسكرات من مناطقهم وإحلال الشرطة العسكرية بدلا عنها، حيث تسببت تلك المعسكرات في مواجهات سابقة بالمنطقة أودت بالعديد من القتلى والجرحى وخلت دمارا في المنازل والمزارع التابعة لأبناء المنطقة. وأشار المصدر إلى ان مواجهات اليوم أسفرت عن إصابة ستة أشخاص بينهم امرأة وطفل، حيث توصلت الوساطة إلى بقاء جنود الفرقة المعززين بميليشيات تابعة لحزب التجمع اليمني للإصلاح في معسكرهم دون الخروج منه، حتى يتم ترتيب خروجهم بشكل نهائي من المنطقة. وأوضح المصدر ان جنود الفرقة تلقون تعزيزات من قيادتها في صنعاء خلال اليومين الماضين وكذا قام المعسكر التابع لها في المنطقة بتوزيع مبالغ مالية على الميليشيات المسلحة من "الإصلاح" الموالية لهم، والتي كانت خاضت قتالا ضد معسكرات الحرس الجمهوري أبان المواجهات السابقة.مشيرا إلى ان تلك الأموال والتعزيز هدفت لفض الاعتصام الذي ينفذه أبناء القبائل ضد تواجد المعسكرات بالقوة حيث عملت خلال اليومين الماضيين على استفزاز المعتصمين بشكل سافر لجرهم نحو المواجهات التي يرفضونها.