الصفحة الرئيسية » أخبار وتقارير » رئيس المؤتمر يعزي في وفاة نائب وزير الثقافة السعودي الأمير تركي بن سلطان

رئيس المؤتمر يعزي في وفاة نائب وزير الثقافة السعودي الأمير تركي بن سلطان

01:00 2012/12/29

بعث رئيس المؤتمر الشعبي العام الزعيم علي عبدالله صالح ببرقيتي عزاء ومواساة في وفاة صاحب السمو الملكي الأمير تركي بن سلطان بن عبد العزيز آل سعود إلى خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله أبن عبد العزيز آل سعود وصاحب السمو الملكي الأمير خالد بن سلطان بن عبدالعزيز آل سعود نائب وزير الدفاع بالمملكة العربية السعودية، عبر فيهما عن بالغ الحزن الأسى لوفاة الفقيد الامير تركي. وقال فيهما : " بعميق الحزن وبالغ الأسى تلقينا نبأ وفاة صاحب السمو الملكي الأمير تركي بن سلطان بن عبدالعزيز آل سعود الذي اختاره الله سبحانه وتعالى إلى جواره وهو في ريعان شبابه بعد حياة مليئة بالعمل الدؤوب والصادق في خدمة المملكة العربية السعودية ملكاً وحكومة وشعباً". وإننا إذ نعزيكم في وفاته.. ونشاطركم أحزانكم وكل أفراد الأسرة الحاكمة الكريمة وأبناء الشعب السعودي الشقيق في هذا المصاب الجلل.. نسأل الله العلي القدير أن يتغمد الفقيد بواسع رحمته ومغفرته.. وأن يسكنه فسيح جناته.. وأن يلهمكم وذويكم جميعاً الصبر والسلوان. إنا لله وإنا إليه راجعون.. وكان الديوان الملكي السعودي، أعلن الثلاثاء الماضي، وفاة الأمير تركي بن سلطان بن عبدالعزيز آل سعود، نائب وزير الثقافة والإعلام السعودي للشؤون الإعلامية، عن عمر يناهز 53 عاماً. والراحل هو أحد أبناء ولي العهد السعودي الراحل الأمير سلطان بن عبدالعزيز آل سعود. بدأ عمله في وزارة الثقافة والإعلام وكيلاً مساعداً للتخطيط والدراسات ووكيلاً للإعلام الخارجي ثم مساعداً للوزير حتى صدور الأمر بتعيينه نائباً لوزير الثقافة والإعلام للشؤون الإعلامية ومشرفاً عاماً على القنوات الرياضية السعودية. يُذكر أن الأمير تركي بن سلطان بن عبدالعزيز ولد في الرياض عام 1959، حيث تخرج في جامعة الملك سعود بالرياض تخصص "إعلام" بدرجة ممتاز مع مرتبة الشرف الأولى. وواصل تعليمه العالي في الولايات المتحدة الأمريكية في جامعة "سيراكيوز" بولاية نيويورك، وحصل على الماجستير في مجال الإعلام الدولي. ونظراً لتفوقه، حصل على مدة تدريب عملي لمدة سنة في محطة التلفزيون الأمريكية "cbs" ممثلاً لولاية نيويورك في عام 1982.