الصفحة الرئيسية » أخبار وتقارير » الخارجية تؤكد: قوات ولاية "بنت لاند" من حرر البحارة اليمنيين

الخارجية تؤكد: قوات ولاية "بنت لاند" من حرر البحارة اليمنيين

01:00 2012/12/30

نفى مصدر مسؤول بوزارة الخارجية ما تداولته بعض الصحف والمواقع الإخبارية الالكترونية عن مشاركة قوات دولية ويمنية في عملية تحرير طاقم بحارة السفينة – ايسبيرج"1"، والذين كانوا مختطفين لدى قراصنة صوماليين منذ 27 مارس 2010م. وأوضح المصدر، أن قوات ولاية "بونت لاند" الصومالية قامت بتنفيذ عملية عسكرية لإنقاذ الرهائن استمرت 13 يوما وتمكنت من تحرير كافة الرهائن البالغ عددهم 22 بحارا منهم ثمانية يمنيين والبقية من جنسيات مختلفة. ووفقا لوكالة الأنباء الحكومية "سبأ" فقد أشار المصدر إلى أن العملية تمت بالتنسيق بين الحكومة اليمنية والحكومة المركزية الصومالية في مقديشو والحكومة المحلية في ولاية بونت لاند، معبرا عن شكره وتقديره للحكومة المركزية الصومالية والحكومة المحلية في ولاية بونت لاند وكل أفراد القوة التي شاركت في تحرير الرهائن. وكان عبدالرزاق علي صالح وحافظ صالح علي وجمال علي الحسني وعمر عبده صالح واحمد بن احمد و جمال ابراهيم صالح و عبده عمر محمد سالم وحافظ عوبلي عن اسرة الشهيد وجدي اكرم محسن، قد تم تحريرهم في 23 ديسمبر الجاري بعد احتجازهم على الباخرة من القراصنة الصوماليين منذ 29 مارس 2010. وقد تمت عملية تحريرهم من قبل قوات بونتلاند بالتنسيق والتعاون مع الحكومة اليمنية ، وكانت معاناة هؤلاء الرهائن صعبه جدا من مختلف النواحي الصحية والانسانية.