الصفحة الرئيسية » أخبار وتقارير » لجنة عسكرية لمناقشة الانفلات الأمني في الضالع

لجنة عسكرية لمناقشة الانفلات الأمني في الضالع

01:00 2012/12/30

سجلت محافظة الضالع في "وسط البلاد" انهيار شبه تام لأجهزة الأمن خلال العام 2012، فقد سجلت في المحافظة 795 جريمة متنوعة، في حين شكلت لجنة عسكرية للنزول إلى المحافظة لمتابعة الوضع الأمني المنهار هناك. ووفقا لمدير أمن الضالع العميد علي حمود العمري فإن أمن المحافظة عمليات الضبط توزعت على 795 جريمة متنوعة وألف و355 حادثة سير، و990 متهما بارتكاب جرائم، فيما تم إحالة 293 قضية جنائية الى النيابة خلال نفس العام .وتم ضبط 179 مطلوبا أمنيا فارين من العدالة و 11 شخصا من عناصر تنظيم القاعدة وإثنين آخرين فارين من سجن الأمن السياسي في الحديدة. وضبطت أجهزة أمن الضالع أيضا 21 قاذف" إر بي جي" وألف و326 طلقة حية لرشاش شيكي و 16 قنبلة يدوية ورشاش معدل و13 قطعة سلاح، وتم استعادة 7 سيارات منهوبة وضبطت 8 سيارات مسروقة. وفي هذا الصدد وقفت اللجنة العسكرية المكلفة بالنزول الى محافظة الضالع لمتابعة الانفلات الامني بالمحافظة في اجتماعها الأسبوع الماضي برئاسة محافظ الضالع اللواء على قاسم طالب تداعيات انفلات الأوضاع الأمنية وتفاقمها في المحافظة . وفي الاجتماع وجه المحافظ الأجهزة الأمنية بتسلم موقع التلفزيون بإعتباره موقع حكومي وحق عام لكافة أبناء المحافظة.. مؤكدا بأن هناك ميثاق شرف وضع قبل ستة أشهر ويتم تفعيله. وأكدت اللجنة والسلطة المحلية بمحافظة الضالع الى ضرورة تكاتف الجهود وتعاون المواطنين في المحافظة للوقوف صفا واحد في وجه أعمال الفوضى واختطاف الأفراد والتقطع في الطرقات.