الصفحة الرئيسية » أخبار وتقارير » الاحمر : حزب التضامن الوليد لن ينضم إلى " المشترك "

الاحمر : حزب التضامن الوليد لن ينضم إلى " المشترك "

01:00 2012/11/24

أكد حسين عبد الله الأحمر رئيس ومؤسس حزب التضامن الوطني الجديد أن الحزب الوليد لن يكون مرتهناً للخارج أو للقبيلة أو للمناطقية والجهوية وإنما مستقل يهدف إلى الإسهام الفاعل في الساحة السياسية لخدمة المصالح العليا للوطن. وأشار الأحمر إلى أنه وفي القريب العاجل سيتم إشهار الحزب رسمياً وأن رؤية حزبه الوليد هي الاعتماد في برنامجه العملي خدمة قضايا الشباب ودعم قضايا المرأة حتى تكون شريكة فاعلة في كل حقول العمل المختلفة كما أن حزب التضامن الوطني الجديد سيولي جل اهتمامه في حشد قاعدة جماهيرية كبيرة لمساندته في تنفيذ برنامجه . وقال في تصريح لموقع وزارة الدفاع اليمنية، أن الحزب الوليد لايمكن وبأي حال من الأحوال أن يضم إلى أحزاب اللقاء المشترك وهو أمر سابقا لأوانه وأن الحزب سيعمل بالساحة اليمنية مثله مثل بقية الأحزاب السياسية وان لدى الحزب الوليد قناعة بمواصلة العمل لكل ما من شأنه إصلاح الوطن ولا نبحث وراء السلطة وهناك أحزاب كانت قبل أن تتولى السلطة تنادي بالإصلاح وعدم الإقصاء إلا إنها اليوم تمارس نفس الممارسات الخاطئة التي كان يمارسها النظام السابق بحسب تعبيره وأن من أهداف الحزب الرئيسية هو مكافحة الفساد واستئصال جذوره. منوهاً إلى أنه من غير المستبعد تأسيس كيان حزبي ثالث في الساحة اليمنية يمثل المعارضة الحقيقية بعد أن أصبح حزب المؤتمر الشعبي العام وحلفاؤه والمشترك وشركائه في السلطة داعيا كافة الأطياف السياسية والاجتماعية والقبيلة المشاركة الفاعلة في مؤتمر الحوار الوطني المقبل وان تتاح لهم الفرصة للمشاركة في بناء اليمن الجديد وقال الأحمر أن القبيلة اليمنية مكون اجتماعي رئيسي في المجتمع اليمني وأنها أسهمت جنبا إلى جنب مع مناضلي الثورة اليمنية ولم تتأخر القبيلة اليمنية في أداء دورها الوطني المطلوب منها .