الصفحة الرئيسية » أخبار وتقارير » في رسالة لأمين العاصمة عبد القادر هلال ..

في رسالة لأمين العاصمة عبد القادر هلال ..

01:00 2012/11/24

وجه أمين العاصمة عبد القادر علي هلال بتسمية احد شوارع العاصمة باسم الشهيد البطل قائد الطائرة "الانتينيوف" التي سقطت في الحصبة الثلاثاء الماضي العقيد الركن علي صالح عبيد الخواجة الذي كان يشغل منصب أركان حرب اللواء الرابع طيران . جاء ذلك في رسالته التي نشرها على حسابه في موقع التواصل الاجتماعي" فيسبوك" ردا على عدد من المقترحات والشكاوي التي تقدم بها مواطنين بشأن المتطلبات والاولوليات التي يجب تنفيذها في العاصمة، حيث بدأها بتوجيه العزاء والمواساة لاهالي ضباط الطائرة الذين قضوا في الحادث الاليم الذي وقع صباح الثلاثاء الماضي. وقال أمين العاصمة في رده على تلك المقترحات، انه وقف أمام جميع الشكاوى وقفة متأنية ووجه جهات الاختصاص للبت فيها، مشيرا إلى ان المتطلبات وما نحتاجه من خدمات على مستوى مديريات العاصمة كثيرة ، مؤكدا ان تنفيذها يجري وفقا لخطط واستراتيجيات ورؤية متكاملة لتحقيق التوازن في جميع الخدمات وفقا ما هو متاح لديهم. واضاف هلال ، ان الذي تحقق من انجازات خلال ما خطط له خلال فترة 100 يوم ، لن يرق إلى ماهو واجب تنفيذه ، وقطع وعدا للجميع بمضاعفة الجهود التي تستلزم للوصول بصنعاء كي تصبح عاصمة تشرف كل اليمنيين. واكد امين العاصمة المضي في العمل بعيدا عن المشاحنات السياسية التي قال انها "أرهقتنا جميعا في أرجاء الوطن الحبيب" .. واضاف :"دعونا نعمل جميعا لصنعاء التي تحتاج الكثير من الخدمات بعيدا عن التعصب السياسي أو الحزبي أو المذهبي فالسياسية أهلها ومواقعها" ، موضحا انه يقف على مسافة واحدة من جميع الأطراف السياسية دون تحيز . نص رسالته على حسابه في موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك": خواني أخواتي الأعزاء في البداية أتقدم بعظيم العزاء لأسر وأقارب الشهداء الذين قضوا حتفهم أمس في حادث الطائرة. نسأل الله العظيم أن يتغمدهم في واسع رحمته وان يجنبنا ووطننا مثل هذه الحوادث المؤلمة. و تخليدا لما قدموه الشهداء للوطن, سيتم تسمية احد شوارع العاصمة صنعاء باسم الشهيد البطل قائد الطائرة العقيد الركن/ علي صالح عبيد الخواجة الذي كان يشغل منصب أركان حرب اللواء الرابع طيران . إخواني أخواتي الأعزاء كنت قد نشرت قبل ما يقارب الثلاثة أسابيع استطلاع في صفحتي في "الفيس بوك" حرصا منا كقيادة للأمانة صنعاء على مشاركتكم عملنا لحظة بلحظة فانتم السند الحقيقي والجزء الرئيس لتحقيق أي نجاح أو مشروع طموح . وهنا أود أن أقول أنني تلقيت الكثير من الردود والمقترحات سواء عبر الصفحة أو ايميل الشكاوى التي حرصت على قرأتها كلمة كلمة فكثير من المقترحات أعدها مكسب كبير ومساعدة حقيقة منكم لنجاح العمل وأؤكد هنا أن كثير منها تم إضافته لبرنامج عمل الأمانة وما يجعلني احرص أيضا على جعل مثل هذه الاستطلاعات تنشر بشكل دوري عبر صفحة الفيس بوك . ومن ما قراءت من مقترحاتكم وتعليقاتكم الخص ردي في التالي : أولا : أود أن اشكر كل من حرص على تذكيري بإخلاص النية في جميع إعمالي لله عز وجل والابتعاد عن المظاهر والمقاصد الدنيوية ,فما كان لله يتم , كما احيي كل أولئك الذين دعوا بان نجعل أعمالنا خالصة لله ثم للوطن و للأمانة صنعاء الملقاة على عاتقنا بعيدا عن التعصب السياسي أيا كان لونه , كما اشكر كل تلك المشاعر الصادقة والإشادة منكم التي أعدها حمل على كاهلي تلزمني مضاعفة الجهود لنبادلكم الوفاء ولنكون عند حسن ظن الله بنا وخلقه و هنا لا أخفيكم رغم تحقق بعض ما خططنا له خلال فترة 100 يوم إلا انه لن يرقى إلى ماهو واجب علينا ولذا نعدكم بمضاعفة الجهود التي تستلزم وقوفنا جميعا للوصول بصنعاء لعاصمة تشرف كل اليمنيين . ثانيا : وقفت على جميع الشكاوى وقفة متأنية وقمت بالتوجيه إلى جهات الاختصاص للبت فيها . فكما تعرفون فالمتطلبات كثيرة وما نحتاجه من خدمات على مستوى مديريات العاصمة صنعاء كثير جدا سوى في مجال التعليم أو الصحة و الطرق والصرف الصحي والكهرباء والحركة المرورية أو إصلاح ما خربته الأحداث من ممتلكات عامة وخاصة .نقوم بعمل الخطط والاستراتيجيات وفق رؤية متكاملة لتحقيق توازن في جميع الخدمات وفق ما هو متاح لدينا فكثير من المناقصات تم إعلانها وأخرى في الطريق . أخيرا : البعض في مقترحاته وردوده - وربما بحسن نية ـ يحاول جرنا لمربع السياسية بإطلاق شائعات هنا وهناك . أود أن أؤكد للجميع أننا كقيادة للأمانة صنعاء عزمنا على المضي في العمل بعيدا عن السياسية التي أرهقتنا جميعا في أرجاء الوطن الحبيب ..دعونا نعمل جميعا لصنعاء التي تحتاج الكثير من الخدمات بعيدا عن التعصب السياسي أو الحزبي أو المذهبي فالسياسية أهلها ومواقعها . كما هي مناسبة لان أوضح أنني أقف على مسافة واحدة من جميع الأطراف السياسية دون تحيز معتبرا أن ضرورة التزام الجميع بالقانون هو ما سيجعل حياتنا تسير بشكل أفضل ..علي يقين مني أن اليمن لا يمكن النهوض به إلا بجميع أبنائها بتنوعهم ومشاربهم المختلفة .. علي يقين أيضا أن شعبنا العظيم لن تنطوي عليه محاولات البعض لنشر الفرقة أو الشتات المذهبي أو الجهوي وكل ذلك يتم لدوافع سياسية . إخواني أخواتي الأعزاء الكرام صنعاء هي قلب اليمن النابض التي لابد أن نعمل لها جميعا لنجعل منها عاصمة يفخر بها جميع اليمنيين وذلك لن ينجح إلا بتكاتف الجميع وعلى رأسهم الأطراف السياسية التي أنا علي يقين أنها حريصة على معالجة الخلافات بالحوار ,بالحوار وحدة نصنع مستقبل اليمن وأمنه واستقراره . كما اجدها فرصة لشكر كل المخلصين من العاملين في الاجهزة المختلفة في أمانة صنعاء تربوية و خدمية و ادارية و فنية و أمنية و غيرها و أود أن أحثهم على بذل مزيدا من الجهود وفقنا الله إلى ما يحبه ويرضاه ..اللهم اجعلنا عند حسن ظنك بنا وجميع خلقك يا كريم.. وابعد عنا النفاق والكذب والفساد. اكرر لكم شكري وتقديري... أخوكم : عبدالقادر علي هلال الدبب