الصفحة الرئيسية » أخبار وتقارير » وسط انتشار امني كثيف..اشهار القضية الماربية امام مبنى الحكومة

وسط انتشار امني كثيف..اشهار القضية الماربية امام مبنى الحكومة

01:00 2013/01/01

نفذ عدد من ابناء مأرب اليوم الثلاثاء وقفة احتجاجية سلمية أمام مبنى مجلس الوزراء بالعاصمة صنعاء، معلنين اشهار "القضية الماربية" للراي العام، وسط اجراءات امنية مشددة . ومنعت قوات الامن المركزي ابناء مأرب المشاركين في فعالية الاشهار من الوصول الى نقطة الاجتماع المحددة بامام مقر مكتب الوزراء اليمني في حين سمحت فقط لمنظمي الفعالية بالوصول . وأوضح البيان الصادر عن الفعالية ان هذه الوقفة جاءت بعد استشعار ابناء مأرب بضرورة تغيير الواقع الذي عانوا منه طويلاً نتيجة للمشاكل التي خلفتها الحكومات السابقة، مضيفا ان محافظة مارب من المحافظات الأكثر جوداً بالخيرات للوطن والأكثر عرضةً للظلم. واكد البيان الذي حصلت وكالة خبر على نسخة منه أهمية الوصول إلى تحقيق الدولة المدنية الحديثة التي يسودها القانون والنظام لتحقيق مبدأ العدالة الاجتماعية وتكافؤ الفرص والمواطنة المتساوية واحترام حقوق الانسان وحريته والعيش بكرامة وأمان. وتضمن البيان ابرز المشكلات التي تعاني منها محافظة مأرب وابناءها منها غياب التنمية الشاملة عن المحافظة، وتدمير الأرض والإنسان نتيجة انبعاث الغازات السامة والملوثة الناتجة عن عمليات استخراج النفط والغاز، وغياب الأمن وحماية المصالح، والاقصاء المتعمد لأبناء مارب في التمثيل بصنع القرار السياسي. كما أشار البيان إلى أن محافظة مأرب تعاني كذلك من الحملات الاعلامية الشرسة لتشويه صورة أبناء مارب لدى الرأي العام المحلي والدولي، واستمرار حرمان مديريات محافظة مارب من الطاقة الكهربائية رغم وجود المحطة الغازية فيها. وبحسب البيان فان أبناء مأرب يعانون من الأساليب والممارسات الوحشية والهمجية تجاه السكان المدنيين بحجة ملاحقة المطلوبين أمنياً، واستخدام مارب كمسرح لتصفية الحسابات السياسية وتنفيذ أجندات خاصة الى جانب سياسة التجهيل المتعمد ضد أبناء مارب.