الصفحة الرئيسية » أخبار وتقارير » عد قرار حكومة باسندوة بالتصدي لمطالب العمال

عد قرار حكومة باسندوة بالتصدي لمطالب العمال

01:00 2013/01/02

قال مصدر في وزارة الكهرباء والطاقة أن الوزير صالح سميع طلب من الأجهزة الأمنية في محافظتي تعز وعد التي تقع فيها محطتي المخاء والحسوة بقمع أي احتجاجات لعمال المحطتين، عقب رفض العاملين المحاولات المتكررة للوصول إلى حلول مُرضية - حسب قوله. واتهم المصدر عاملين في محطتي الحسوة والمخا بالتخطيط للقيام بإطفائها تدريجياً وصولاً إلى الانطفاء الكامل للكهرباء في معظم محافظات الجمهورية. احتجاجا على عدم تلبية مطالبهم التي وصفها بـ"مطالب تعجيزية". وقال مصدر مسؤول في وزارة الكهرباء في تصريحات صحفية نشرت اليوم إن عددا من العاملين والموظفين يخططون لإطفاء الكهرباء، من خلال إيقاف العمل في محطة الحسوة 5 ميجا بمرحلتها الأولى، تتبعها محطة المخا 10 ميجا، وصولاً إلى انطفاء كامل في معظم مناطق الجمهورية. وأضاف "عدد من العاملين يتلقون تعليمات من مسؤولين خارج الحكومة بالقيام بتلك الاحتجاجات يتبعها إضراب عن العمل وإيقاف المحطات، للضغط على وزارة الكهرباء والمؤسسة لتحقيق مطالب غير قانونية". وكانت حكومة باسندوة أكدت أمس أنها ستتصدى بحزم لأي احتجاجات عمالية تتسبب حسب قولها في تعطيل الأعمال في المؤسسات الخدمية العامة، وربطت مسألة تلبيتها لمطالب العمال بتحسن ايرادات الدولة.