الصفحة الرئيسية » أخبار وتقارير » إغلاق مقاهي "النت" في الحادية عشرة ليلا في العاصمة صنعاء

إغلاق مقاهي "النت" في الحادية عشرة ليلا في العاصمة صنعاء

01:00 2013/01/07

أغلقت مقاهي الانترنت في العاصمة صنعاء عند الساعة الحادية عشرة ليلا ،مساء الأحد، تنفيذا لتعميم صادر من وزارة الداخلية بهذا الشأن والذي يأتي كجزء من الخطة الأمنية التي بدأت قوات الأمن تطبيقها في العاصمة السبت الماضي. ورغم نفى مصدر أمني في وزارة الداخلية الأنباء التي تحدثت عن تعميم صادر من الوزارة بشأن اغلاق مقاهي الإنترنت في العاصمة صنعاء عند الساعة الحادية عشر ليلا، معتبراً أن تلك الأنباء غير صحيحة وغير واردة. فقد شوهدت مقاهي الانترنت ومحالاته مقفلة بعد الساعة الحادية عشرة ليلا في معظم شوارع وأحياء العاصمة التي كانت تشهد نشاطا كبيرا لتلك المحلات حتى ساعات الصباح الأولى. وذكر أحد مالكي مقاهي الانترنت في العاصمة صنعاء لـ وكالة "خبر" للأنباء، انه تلقى تعميما رسميا صادر من وزارة الداخلية يقضي بمنع استمرار فتح ابواب مقاهي النت بعد الحادية عشرة ليلا كون هناك عدد من المطلوبين يفرون إلى مقاهي الانترنت. وأشار إلى ان الدوريات الأمنية التابعة للمناطق والاقسام تقوم بمتابعة تنفيذ البلاغ وان احد ملاكي النت المجاورين لمحله قد تم القبض عليه من قبل احد الدوريات لمخالفته التعميم وتم حبسه في أحد الاقسام لساعات وانه تم اطلاق سراحه بعد تعهدها بتنفيذ التعميم بالشكل المطلوب مالم سيتم مصادرة محتويات محله في المرة المقبلة. وكانت وزارة الداخلية شكلت غرفة عمليات مشتركة من ممثلي الوحدات الأمنية والعسكرية المشاركة في تنفيذ الخطة الأمنية الخاصة بتعزيز الإجراءات الأمنية بالعاصمة صنعاء والتي بدأت السبت الماضي بانتشار أمني مكثف لضبط الأسلحة المخالفة والدراجات النارية غير المرقمة، وكذا المطلوبين أمنيا والمتهمين بجرائم الاغتيالات، بالإضافة إلى السيارات التي تحمل أرقاما مزورة أو قديمة. وكثفت وزارتي الداخلية والدفاع من حملتهما الأمنية بالعاصمة اليمنية صنعاء وعدد من المحافظات بحثا عن مطلوبين متهمين بارتكاب جرائم قتل حدثت خلال الفترة الماضية منهم مطلوبين متهمين بالضلوع في اغتيال ضباط أمن. وكان عدد من ضباط الجيش والأمن تعرضوا لعمليات اغتيال بواسطة مسدسات كاتمة للصوت تركية الصنع تدفقت على البلاد بشكل كبير في الآونة الأخيرة، في اطار ما فبات يعرف شحنات المسدسات، في حين ساعد على انتشار الجريمة والاغتيالات في مختلف مدن البلاد الانهيار الواضح للمنظومة الأمنية منذ مطلع العام الماضي 2011.