الصفحة الرئيسية » أخبار وتقارير » ناشد اللواء الأحمر الامتثال لقرارات هادي..

ناشد اللواء الأحمر الامتثال لقرارات هادي..

01:00 2013/01/09

قال الناطق الرسمي للمؤتمر الشعبي العام وأحزاب التحالف الوطني عبده الجندي ناطق المؤتمر، أن الإساءات التي يتعرض لها رئيس الجمهورية المشير عبدربه منصور هادي ومحاولة النيل منه من خلال ما تكتبه وسائل إعلام المشترك والإصلاح مرفوضة تماما من قبل المؤتمر وكافة أبناء اليمن ولن نسمح بتكرارها. واعتبر الجندي تسريبات اللواء الأحمر في القدس العربي والمحرضة ضد رئيس الجمهورية وقراراته الشجاعة غير ديمقراطية ومستهجنة.مشيرا إلى أن الرئيس هادي هو رئيس توافقي منتخب من أزيد من (6) ملايين ناخب يمني وبتأييد عربي وإقليمي ودولي وعلى الجميع الرضوخ لقراراته باعتبارها نافذة وعدم وضع قيود أو شروط. واضاف الجندي في مؤتمر صحفي عقده اليوم بصنعاء، أن رئيس الجمهورية أصبح اليوم مستهدفا ولا بد أن نقف معه ونؤازره كشعب يمني. وشن ناطق المؤتمر هجوما حادا ضد صحيفة أخبار اليوم ورئيسها الحاضري لإساءتها لرئيس الجمهورية، موضحا ،إن تلك الألفاظ والإساءات ليست للرئيس فحسب بل هي إساءة لكل اليمنيين، مخاطبا الحاضري ومن يقف وراءه قائلا: " ما هكذا يخاطب الزعماء يا حاضري فمصطلحاتك سوقية وذات لغة فجة أغضبت الشعب والكتاب". إلى ذلك طالب عبده الجندي ، اللواء على محسن الأحمر بالخروج من اليمن في إجازة ترفيهية حتى لا يكون حجر عثرة في إعاقة تنفيذ قرارات رئيس الجمهورية الخاصة بهيكلة القوات المسلحة. وقال :"أنصح اللواء علي محسن بأن يعطي لنفسه الفرصة للخروج من اليمن في إجازة ترفيهية أسوة بمن فعلوا ذلك، وحتى لا يكون معيقا رئيسيا لتنفيذ التسوية السياسية وقرارات رئيس الجمهورية المتعلقة بهيكلة القوات المسلحة". وفي الوقت الذي أشاد فيه بترحيب أحمد على عبدالله صالح ويحيي محمد عبدالله صالح بقرارات رئيس الجمهورية ، سخر أيضا من ترحيب اللواء على محسن بتلك القرارات وتراجعه عنها.مناشدا في الوقت نفسه اللواء الأحمر بالاستجابة الفورية لقرارات الرئيس والقائد الأعلى للقوات المسلحة والمتعلقة بالهيكلة وأن يكون في مقدمة من بادروا في تسليم المعسكرات استجابة لقرارات الهيكلة. وانتقد الجندي فعالية عمران العسكرية التي ظهر فيها اللواء علي محسن، وقال: إنها جاءت خارج إطار التوجهات السياسية ووزارة الدفاع. وبخصوص قانون المصالحة الوطنية والعدالة الانتقالية الذي أحاله رئيس الجمهورية مؤخرا إلى البرلمان لإقراره - قال الجندي : إن القانون قد عرض على جميع الهيئات الحكومية وصولا إلى رئيس الجمهورية المرجعية الأولى بناء على ماجاء في المبادرة الخليجية. وطالب أعضاء مجلس النواب الإسراع في التصويت على مشروع قانون المصالحة الوطنية والعدالة الانتقالية المحال من رئيس الجمهورية عبدربه منصور هادي إلى البرلمان. وعن حكومة الوفاق فقد وجه الجندي نصيحة لرئيس حكومة الوفاق باسندوة ولكل من وزيري المالية والكهرباء أن لا يدخلوا في إشكالية مع بن صريمة بإعتباره مواطنا يمنيا. وقال القيادي المؤتمري: إن قيادات أي دولة في دول العالم يجب أن تفتح قلبها لمواطنيها وأن تستمع لشكواهم ومعاناتهم ومطالبهم بعيدا على التحدي والتكبر والعناد. وحثهم على أن تكون حكومة الوفاق الوطني حكومة تضامنية وتكاملية تعمل في إطار واحد من أجل إخراج اليمن واليمنيين من هذا المأزق الخطير وهذه الأزمة الصعبة. وفي رده على سؤال حول التدخلات الإيرانية في اليمن وسعيها لإفشال المبادرة الخليجية والحوار الوطني _ناشد القيادي المؤتمري - إيران حكومة وشعبا بالوقوف إلى جانب اليمن بسنته وشيعته، وقال: على إيران أن تكون أداة فاعلة في تجميع اليمنيين ولم شملهم أسوة بالخليجيين والمجتمع الدولي. وعبر الجندي عن إدانة واستنكار المؤتمر وحلفائه لحملة التحريض والتشهير والتكفير التي تعرضت لها الصحفية سامية الأغبري من قبل بعض الأشخاص والقوى الظلامية والتكفيرية.