الصفحة الرئيسية » أخبار وتقارير » الملف اليمني بين مسقط وموسكو.. مباحثات عمانية روسية بالتزامن مع زيارة وفد رفيع من حزب صالح

الملف اليمني بين مسقط وموسكو.. مباحثات عمانية روسية بالتزامن مع زيارة وفد رفيع من حزب صالح

10:56 2015/06/23

موسكو، صنعاء - خبر للأنباء:

يزور وفد رفيع من المؤتمر الشعبي العام- حزب الرئيس صالح - العاصمة الروسية موسكو، بدعوة روسية للتباحث، عقب العودة إلى سلطنة عمان من العاصمة السويسرية جنيف التي استضافت أولى جولات المحادثات اليمنية ـ اليمنية غير المباشرة برعاية الأمم المتحدة، وانتهت الجمعة 19 الجاري.

دعوة روسية عمانية لـ"حل بأسرع ما يمكن"

إلى هذا، في موسكو بحث ميخائيل بوغدانوف، نائب وزير الخارجية الروسي المبعوث الخاص للرئيس الروسي إلى الشرق الأوسط وإفريقيا، مع سفير سلطنة عمان في موسكو يوسف الزدجالي، أوضاع الشرق الأوسط والأزمة اليمنية.

وقال بيان نشره موقع وزارة الخارجية الروسية، الثلاثاء 23 يونيو/حزيران: "جرى خلال المباحثات تبادل الآراء بشأن الوضع الحاصل في الشرق الأوسط ومنطقة الخليج، مع التركيز على الوضع في اليمن، وأكد الجانبان ضرورة تسوية الأزمة اليمنية سياسياً في أسرع ما يمكن من خلال إقامة حوار وطني شامل وبناء".

وأشار البيان إلى أن مباحثات الجانبين تناولت "الجوانب العملية للعلاقات الروسية العمانية الثنائية"، بما في ذلك التحضير للاحتفال في الـ26 من سبتمبر/أيلول عام 2015 بمرور 30 عاماً على إقامة العلاقات الدبلوماسية بين البلدين.

وفد مؤتمري بدعوة روسية

على صلة، الاثنين، أفاد موقع حزب المؤتمر الشعبي العام في صنعاء، بأن وفداً من طرف الحزب يقوم بزيارة تستغرق عدة أيام إلى موسكو، وذلك تلبية لدعوة من وزارة الخارجية الروسية.

ويضم الوفد، عارف عوض الزوكا الأمين العام للمؤتمر الشعبي العام، وياسر العواضي الأمين العام المساعد للقطاع التنظيمي، وأبوبكر القربي الأمين العام المساعد لقطاع الفكر والثقافة والإعلام.

مباحثات "منفصلة" ترعاها مسقط

في السياق ذكرت قناة "الميادين" الفضائية، الثلاثاء، أن "مسقط ترعى مباحثات منفصلة بين قيادات من أنصار الله وقيادات جنوبية رفيعة"، مضيفة، أن المباحثات "تجري بين قيادات يمنية ومسؤولين عمانيين بهدف التوصل إلى هدنة إنسانية".

وأشارت المصادر، للقناة، إلى أن "الرئيس علي سالم البيض يغادر مسقط إلى ألمانيا وسيعود قريباً". مبينة "يتواجد في مسقط من قيادات الجنوب رئيس الوزراء الأسبق حيدر العطاس وأحمد بن فريد وسعيد الحريري"، وأن "انتقال القيادات الجنوبية من السعودية إلى عمان جاء بعد إدراكهم أن القرار لم يعد في الرياض".