الصفحة الرئيسية » أخبار وتقارير » منظمات دولية: السياسات الحكومية عاجزة عن بلوغ الامن الغذائي

منظمات دولية: السياسات الحكومية عاجزة عن بلوغ الامن الغذائي

01:00 2012/11/27

حذرت منظمة دولية من خطورة استمرار ارتفاع معدلات الفقر والبطالة والجوع بين سكان اليمن بسبب عجز السياسات الحكومية الحالية مع ارتفاع نسبة الفقر أكثر من نصف السكان. وأكدت منظمة الإغاثة الإسلامية في بيان تلقت وكالة "خبر" نسخة منه، أن نحو عشرة ملايين نسمة من سكان اليمن يعانون من سوء الامن الغذائي في مناطق كثيرة من البلاد، وخمسة ملايين من سوء أمن غذائي حاد ، محذرة من وقوع كارثة انسانية في اليمن بالنظر الى الامن الغذائي الذي لازالت السياسات الحكومية عاجزة عن بلوغه. وقال ممثل المنظمة في اليمن هاشم عون الله :هناك ما يقارب مليون طفل يمني يعانون من سوء التغذية ، ونحو 300 الف طفل مهددون بالموت من سوء التغذية الحاد. فيما كشف تقرير حديث للبنك الدولي عن ارتفاع نسبة الفقر في اليمن إلى 54.5%، مشيرا إلى أن نسبة البطالة في صفوف الشباب قد ارتفعت بشكل مخيف لتصل إلى 60%. وأوضح البنك الدولي أن 10 ملايين يمني يفتقرون إلى الأمن الغذائي وأن نحو مليون طفل دون سن الخامسة يعانون من سوء تغذية حاد. وكانت وكالة أوكسفام البريطانية تحدثت عن وصول معدلات سوء التغذية الحاد العامة إلى 23 بالمائة، ومعدلات سوء التغذية الحاد الخطيرة إلى 4.5 بالمائة في مناطق السهول بمحافظة لحج، وكذلك وصول معدلات سوء التغذية الحاد العامة إلى 21.6 بالمائة في مناطق السهول في محافظة حجة. وأشارت إلى أن هذه المعدلات تتخطى بمراحل بعيدة حد الطوارئ وهو 15 بالمائة، موضحة أن واحداً من كل 3 أطفال يمنيين، يعاني من سوء التغذية الذي يهدد الحياة بشكل حاد. وأكدت مديرة مكتب منظمة أوكسقام في اليمن كوليت فيرون، بأن مستقبل أطفال اليمن في خطر بعد أن أصبحت معدلات سوء التغذية بينهم من بين الأعلى على مستوى العالم.