الصفحة الرئيسية » أخبار وتقارير » استمرار حالة الاحتقان في أوساط قبيلة "مراد" بعد مقتل نجل الشيخ الأجدع

استمرار حالة الاحتقان في أوساط قبيلة "مراد" بعد مقتل نجل الشيخ الأجدع

01:00 2012/11/26

لا يزال التوتر مستمرا في أوساط قبيلة "مراد" بمحافظة مأرب شرق البلاد، لليوم الرابع على التولي، نتيجة مقتل نجل الشيخ غالب الأجدع زعيم قبيلة مراد احدى اكبر القبائل اليمنية في محافظة مأرب. وكشف مصدر قبلي لـ وكالة " خبر" للأنباء، ان نجل الأجدع قتل على أيدي متقطعين نصبوا له كمينا وهو عائد إلى قبيلته بعد حضوره اجتماع وساطة قبلية في المحافظة.. وذكر المصدر ان المتقطعين ينتمون إلى " قبيلة القبيسة" وأنهم اعترضوا سيارة نجل الشيخ الأجدع وهو عائد إلى القبيلة وقاموا باستفزازه ودخول معه في عراك بالأيدي قبل ان يشهر احد المتقطعين سلاحه ويطلق عليه الاعيرة النارية وارداه قتيلا. وقال المصدر إن مئات من أبناء قبيلة مراد في حالة استنفار للأخذ بالثأر، وقد احتشدوا منذ الجمعة حتى اليوم بالمئات لمساندة الشيخ غالب الأجدع، ضد قبيلة القبيسة التي ينتمي إليها القاتل. واضاف ان المنطقة تشهد منذ الجمعة حركة وساطة كبيرة تقوم بها وجاهات قبلية وشخصيات اجتماعية وعسكرية ، لنزع فتيل التوتر بين القبيلتين ، والتي تنذر بكارثة في حال اندلعت مواجهات بين الجانبين. يذكر ان محافظة مأرب تشهد بين الحين والاخر لنزاعات ثأر طاحنة بين قبائلها المسلحة بشكل كبير، والتي تؤدي معظمهم إلى مقتل العشرات من ابناء المحافظة، فضلا عن تسببها في تعطيل المشاريع الخدمية الرئيسية بالمحافظة وفي مقدمتها الاعتداءات المتكررة على خطوط الكهرباء وأنابيب النفط.